Menu
حضارة

الاحتلال يمنع موظفي الأوقاف من دخول الأقصى تزامنًا مع اقتحام المستوطنين

اقتحام الأقصى 0

القدس المحتلة - بوابة الهدف

منعت قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب المسجد الأقصى، صباح اليوم الأربعاء، اثنين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية من دخول المسجد لمزاولة أعمالهما دون توضيح الأسباب، تزامنًا مع اقتحام مئات المستوطنين لساحاته.

وأوضحت مصادرٌ محلية في القدس المحتلة، أن القرار شمل الموظّفيْن بلجنة إعمار المسجد الأقصى: بسام عايش، وأنس الدباغ، علماً أن نفس القوات منعت خلال الأيام الماضية عددا من موظفي الأوقاف من دخول المسجد من بينهم المنسق الإعلامي للأوقاف فراس الدبس.

وجاء ذلك تزامنًا مع اقتحام أكثر من 120 مستوطنًا ساحات المسجد الأقصى، منذ الصباح، عبر باب المغاربة الذي فتحته شرطة الاحتلال "الإسرائيلي"، وقامت بحماية المستوطنين.

وتُواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين إلى الأقصى، والتدقيق في هوياتهم الشخصية واحتجاز بعضها عند الأبواب، وكذلك منع اقتراب حراس المسجد من المستوطنين المقتحمين.

وحذرت هيئات مقدسية في وقت سابق من مخاطر اقتحام المتطرفين للمسجد الأقصى برفقة عدد كبير من ضباط شرطة الاحتلال وتغيير مسار جولتهم التقليدي في ساحات المسجد، والصعود لصحن قبة الصخرة المشرفة.

ويتعرض المسجد الأقصى يومياً، عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والطلاب اليهود، بحماية أمنية مشددة، في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانياً ومكانياً.