Menu
حضارة

إصابة عشرات الصحفيين بالاختناق خلال اعتصام شرق غزة

من الوقفة

غزة _ بوابة الهدف

أصيب عشرات الصحفيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الاثنين، إثر إطلاق جنود الاحتلال الصهيوني قنابل الغاز تجاه اعتصام نفذه صحفيو قطاع غزة شرق مخيم العودة شرق القطاع.

واعتصم عشرات الصحفيين تنديدًا واستنكارًا لاستهداف الصحفيين، وآخرها استشهاد الصحفي ياسر مرتجى خلال مسيرة "جمعة الكاوتشوك" الجمعة الماضية.

وارتقى منذ يوم الجمعة 30-3 وهو اليوم الأول لانطلاق فعاليات مسيرة العودة وذلك إحياءً للذكرى السنوية الـ42 لـ"يوم الأرض"، 30 شهيدًا وأصيب أكثر من 2860 منها 1296 بالرصاص الحي والمتفجر، ولازال منها 79 إصابة وصفت بالخطيرة، بحسب وزارة الصحة.

وتعمَّدت قوات الاحتلال الصهيوني استهداف الصحفيين الفلسطينيين، فأطلقت الرصاص تجاههم بشكلٍ متعمَّد في استمرار جريمتها لإبعاد الصحفيين ووسائل الاعلام عن ساحة جريمتها بحق المواطنين الأبرياء الذين يتظاهرون على حدود قطاع غزة، رغم ارتدائهم الملابس الخاصة بالصحفيين ووجودهم في أماكن بعيدة نسبيًا عن المتظاهرين، ولم يشكلوا أي خطر أو تهديد على جنود الاحتلال، كما وتعمَّدت استهداف الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف.

وكان من بين شهداء مسيرة العودة الزميل الصحفي ياسر مرتجى، والذي ارتقى فجر السبت، مُتأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال خلال تغطيته لأحداث الجمعة الثانية من مسيرة العودة، رغم ارتدائه البزة الزرقاء الخاصة بالعمل الصحفي، كما وتعمَّد الاحتلال قتله من خلال قنصه في المنطقة الأكثر ضعفًا من الدرع الواقي الذي كان يرتديه.