Menu
حضارة

لا كيماوي .. ولا يحزنون ..

ابو علي حسن

قصف في سوريا

كل الموضوع أن صراع واشنطن وموسكو يدور على الأرض السوريه .. وأي هزيمة أو نصر لأحد الطرفين لا تتحقق إلا على الأرض السوريه .. وعليه اختلاق الكيماوي هي سياسة تصعيدية ضد موسكو ..

فالاستراتيجيه الامريكيه في سوريا هي إدامة الصراع بين مكونات الشعب السوري " نموذج العراق " .. وعدم الوصول إلى أي مستوى من العافيه لسوريا ضمانا لأمن إسرائيل استراتيجيا .. فالمستهدف ليس النظام فحسب ، انما سوريا كوطن وشعب وجغرافيا واقتصاد ومستقبل .. وحين تقف موسكو حائلا أمام هذه الاستراتيجيه ..تصبح موسكو هدفا آخر في صراع القوى العظمى سيما بعد أن مكنت نفسها قطبا آخر على الخارطة الدوليه وأزاحت وحدانية القطب الأوحد من علياءه. ..

وما دام هناك قبطية ثنائيه أو قطبيات دوليه ..فالصراع يتجدد ويأخذ أشكال أخرى ويتنقل من منطقة إلى أخرى ..

ومجلس الأمن ليس إلا نادي دولي تلعب فيه القوى العظمى لعبة الشطرنج أمام جنود لا حول ولا قوة لهم ...