على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بتنفيذ العدالة عقب استشهاد الصحفي "مرتجى"

10 نيسان / أبريل 2018
لحظة اصابة الزميل ياسر مرتجى
لحظة اصابة الزميل ياسر مرتجى

غزة _ بوابة الهدف

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الثلاثاء، قتل قوات الاحتلال الصهيوني المصوّر الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى، وإصابة ما لا يقل عن 7 صحفيين آخرين في قطاع غزة.

وقال أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بلانجي: "نضم صوتنا الى زملائنا الفلسطينيين الذين تم استهدافهم بشكلٍ غير شرعي لمجرد قيامهم بعملهم. إن الاتحاد الدولي للصحفيين يدين بشدة هذا الاستهداف المرفوض للصحفيين ولحرية الصحافة في غزة من قبل القوات الإسرائيلية، ونطالب بأن يكون التحقيق الذي يقوم به الجيش الإسرائيلي مفتوحًا وشفافًا. وإن عدم التزامهم بهذا يعني تواطؤ الحكومة الإسرائيلية في القتل المتعمّد للصحفيين أثناء قيامهم بعملهم، وهذه جريمة حرب بموجب القوانين الدولية".

وفي السياق، قال رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي، إن الاتحاد قرر عقد اجتماع طارئ لأمانته العامة يوم غدٍ الأربعاء بمقر الاتحاد في العاصمة المصرية القاهرة.

وبين أن الاجتماع سيبحث الإجراءات اللازمة لفضح جرائم دولة الاحتلال، بما في ذلك إجراء الاتصالات مع كافة الهيئات الدولية، خاصة محكمة الجنايات الدولية والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، واطلاعها على حقيقة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال ضد شعبنا الأعزل.

واستشهد الزميل الصحفي ياسر مرتجى (31 عامًا) الذي كان يعمل في وكالة أنباء "عين ميديا" في غزة في 6 أبريل/ نيسان شرق غزة مُتأثرًا بجروحه التي أصيب بها برصاص قناص صهيوني أثناء تغطيته لفعاليات مسيرة العودة الشعبية.

ووثقت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في عام 2017 ما مجموعه 909 انتهاكات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الضفة الغربية وغزة، وهي تشكل زيادة بنسبة 37% عن العام السابق.

وشملت هذه الانتهاكات إغلاق مكاتب إعلامية وشركات إنتاج، وغرامات مالية، وحجب مواقع إلكترونية، واعتقال صحفيين واعتداءات جسدية.

ووفقًا لتقرير النقابة فإن 81% من هذه الانتهاكات (740 حالة) ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيونية.

متعلقات
انشر عبر