Menu
حضارة

وزارة المالية: أسباب فنية وراء تأخر صرف الرواتب

أرشيفية

غزة _ بوابة الهدف

قالت وزارة المالية والتخطيط في حكومة الوفاق الوطني، عصر اليوم الثلاثاء، أن عدم صرف رواتب ومستحقات عدد من الموظفين العمومين العاملين في المؤسسات الحكومية يعود لأسباب فنية.

وطالبت الوزارة في تصريحٍ صحفي وصل "بوابة الهدف"، الجميع "بتوخي الدقة والحذر في التصريحات الاعلامية التي يتم نشرها بهذا الخصوص".

وصرفت وزارة المالية أمس الاثنين، رواتب الموظفين العموميين في الضفة الغربية، وفي قطاع غزة ما زال موظفي السلطة ينتظرون أمام البنوك، منذ يوم أمس على أمل أن يتم صرفها في أي وقت.

وتأخر صرف رواتب الموظفين لهذا الشهر في قطاع غزة آثار بلبلة في الشارع الفلسطيني وفي صفوف الموظفين حول أسباب تأخرها، ما انعكس على حياة الآلاف من الذين يتقاضون رواتبهم من السلطة، وسط تخوفٍ كبير من قطع الرواتب بشكلٍ كامل.

جدير بالذكر أنّ حكومة الوفاق تُواصل فرض إجراءاتها العقابية ضد قطاع غزة، من أكثر من عام، بدون أيّة إرهاصات أو بوادر لإمكانيّة رفعها. منها ما يتعلق برواتب الموظفين، وأزمة الكهرباء، وملف التقاعد المبكر، ووقف توريد الأدوية وتقليص تحويلات العلاج للخارج، وغيرها من القطاعات التي شملتها العقوبات. وهو ما يُثير حفيظة مواطني القطاع، خاصةً بعد تأمّلهم برفعها مباشرةً وتحسين أوضاعهم المعيشيّة في أعقاب توقيع اتفاق المصالحة بين حركتيّ فتح وحماس في 12 أكتوبر 2017 برعاية مصرية في القاهرة.