على مدار الساعة
أخبار » عربي

"القومي العربي" يدعو القمة العربية إلى "استعادة البوصلة والطريق الصحيح إلى فلسطين"

13 نيسان / أبريل 2018
الجامعة العربية
الجامعة العربية

بوابة الهدف - وكالات

دعا "المؤتمر القومي العربي"، القادة العرب الذين يستعدون لعقد الدورة 29 لقمتهم العادية في السعودية الأسبوع المقبل، إلى اتخاذ الطريق الصحيح في استعادة البوصلة وهي فلسطين وإيقاف النزيف في كل من سورية واليمن وليبيا".

وأكد أمين عام "المؤتمر القومي العربي"، زياد الحافظ، في رسالة وجهها لملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية ولأمين عام جامعة الدولة العربية، أن "الأمة العربية تمر هذه الأيام بأصعب ظروف لم تشهدها مع النكبة عام 1948، ولا مع نكسة 1967، ولا مع احتلال لبنان عام 1982، ولا حتى مع احتلال العراق عام 2003".

وأعرب الحافظ عن رفض المؤتمر القومي العربي لاستعداء دول إسلامية في إشارة إلى إيران، وقال: "عدوّنا الوجودي ما زال الكيان الصهيوني وليس دولا اسلامية مجاورة قد نختلف مع بعض سياساتها ولكنها لا ترتقي إلى مرتبة العداء".

وأضاف: "نتوجّه إليكم لتعيدوا البوصلة لمكانها الأصلي وهي فلسطين. فمهما اختلفنا في السابق حول استراتيجيات متنافسة لاستعادة فلسطين إلاّ أن العدوّ كان واحدا وهو الكيان الصهيوني. واليوم ناسف لمحاولات تغيير بوصلة العداء وعقد الاتفاقيات مع كيان عدو. كما نرفض لتصنيف البعض لمن يقاوم هذا العدو بالمغامر في الحد الأدنى وبالإرهابي في الحد الأقصى".

وأشار الحافظ إلى أن "هناك من يراهن على أن التحالف مع الكيان ورقة رابحة بينما حقيقة الأمر أنه ورقة خاسرة".

وقال: "منذ عام 1973 يخسر الكيان جميع مغامراته العسكرية بل على العكس ولدت مقاومة دحرته وأخرجته من اراض احتلّها بدون قيد أو شرط وفقا لمعادلة لاءات الخرطوم عام 1967، ووفقا لمعادلة ذهبية الشعب والجيش والمقاومة".

ودعا "المؤتمر القومي العربي"، القمة العربية لمراجعة موقفها من سوريا، واعتبر أن تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية مخالف لعلاقة الأخوة ولميثاق الجامعة.

وقال الحافظ": "مهما كان الاختلاف معها (سوريا) إلاّ أنه لا يمكن أن يصل إلى تلك الدرجة من العداء والإقصاء".

وأضاف: "ما يزيد من أوضاعنا الراهنة سوءاً أن دولة عربية محورية في الأمن القومي العربي كسوريا تتعرض لاعتداءات إسرائيلية وتهديدات أمريكية في ظلّ صمت عربي معيب ومريب، مشوباً بتصريحات لبعض المسؤولين العرب تعلن انضمامها الصريح لتحالف العدوان على سوريا، بما يذكر بمواقف مماثلة من الحرب على العراق، ومن استدعاء النيتو لضرب ليبيا، ومن شن حرب قاتلة ضدّ اليمن".

ودعا "المؤتمر القومي العربي" القمة العربية لوقف ما وصفه بـ "الحرب العبثية المدمّرة على اليمن باسم تحالف عربي لا يعبّر عن رأي جماهير الأمة بل عن رأي بعضكم فقط وتحت حجج لا يمكن أن تبرّر قتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير البنى التحتية والحصار والتجويع والإبادة عبر الأمراض والقنابل"، وفق الرسالة.

وانطلقت عصر أمس الخميس في الرياض، اجتماعات وزراء الخارجية العرب التحضيرية لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورته العادية المرتقبة بعد غد الأحد.

وتنعقد القمة العربية بدورتها 29 في الدمام بالسعودية بعد غد الأحد، على مستوى زعماء وملوك ورؤساء الدول العربية.

و"المؤتمر القومي العربي"، هو منظمة وإطار عمل سياسي يجمع عدة شخصيات عربية ذات توجه قومي. عقد المؤتمر القومي العربي، دورته الأولى في تونس عام 1990.

متعلقات
انشر عبر