Menu
حضارة

وفد أمني مصري يصل قطاع غزة لبحث ملف المصالحة

تعبيرية

غزة - بوابة الهدف

وصل صباح اليوم السبت، وفد أمني مصري بقيادة اللواء سامح نبيل، رئيس الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية، لقطاع غزة عبر حاجز بيت حانون "إيرز" للقاء قيادة حركة حماس.

ووفقاً لمصادر إعلامية، فإن الوفد المصري الأمني سيبحث ملف المصالحة الفلسطينية، دون التطرق إلى أي تفاصيل أخرى.

وكان الوفد غادر القطاع في السادس عشر من آذار الماضي بعد أيام من تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله، ولم يعد منذ ذلك الحين الوفد إلى القطاع كما كان مقرراً، وذلك في ظل تجدد الخلافات بين فتح وحماس بشأن تطبيق ملفات المصالحة.

ووقعت حركتيْ حماس وفتح اتفاق المصالحة بالقاهرة يوم 12 أكتوبر 2017 برعاية مصريّةٍ، بعد أن ألغت حماس تشكيل اللجنة الإدارية العاملة في قطاع غزّة آنذاك.

ولا يزال اتفاق المصالحة بين حركتيّ فتح وحماس يُراوح مكانه، منذ توقيعه في العاصمة المصريّة القاهرة برعاية جهاز المخابرات العامة المصري.

ويشهد تطبيق اتفاق المصالحة عدّة عقبات أبرزها ملفات: الموظفين، والأمن، إضافة للجّملة الملفات المُتعلّقة بإعادة بناء منظمة التحرير والتوافق حول البرنامج السياسي للمرحلة المقبلة، والانتخابات الرئاسية والتشريعية وتشكيل الحكومة الوطنية.