Menu
حضارة

ثلاث جنرالات صهاينة: الضربة ضعيفة وخط أمريكا الأحمر يختلف عن خطنا

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال وزير الحرب الصهيوني ورئيس أركان جيش العدو السابق موشيه يعلون اليوم خلال ندوة ثقافية في مستوطنة نيس زيونا أن من الأفضل "لإسرائيل" أن تركز اهتمامها على مصالحها المباشرة وأضاف إن الحدث في الليلة السابقة، يقصد العدوان الغربي على سوريا، تداخلت فيه قوى كبيرة  " التي لا ينبغي أن تكون ذات صلة مباشرة بنا ".

وأضاف يعلون إن كيانه تمكن في السنوات السابقة من إنشاء ردع اللاعبين الرئيسيين في سوريا، مع الروس، ورغم أن الكيان ليس على ذات الموجة مع روسيا إلا أنه احتفظ بقنوات مفتوحة معها وزعم أن "السوريون والإيرانيون يعرفون ذراعنا الطويلة". وقال يعلون" حاول الإيرانيون فتح جبهة ضدنا عن طريق وكيل لهم عندما كنت وزيرا للدفاع من خلال السياج على هضبة الجولان وإطلاق صواريخ في 2015 وتم الرد".

"الحدث جهد شهر الإيراني في فبراير محاولة UAV تسلل، ونظام أديت أحبطت بشكل صحيح ذلك. والآن أنها تهدد نصر الله ينظر أيضا قراءة الصفحة رسالة الإيرانية. تحليل خريطة مصالح لا أعتقد أن في هذا الوقت الإيرانيين لديهم مصلحة، والرغبة أو القدرة على مهاجمتنا في تهديده. من يستطيع القيام بذلك مهمتهم هذا حزب الله. وحذروا من المستقبل، لكنه الآن يعمل لد وأضاف "نحتاج للتصرف بحكمة ومسؤولية" زاعما أن الخط الأحمر لأمريكا يختلف عن الخط الأحمر للكيان.

من جهته قال الجنرال المتقاعد عميرام ليفين قائد الجبهة الشمالية لجيش العدو سابقا، خلال ندوة في بئر السبع أن الهجوم على سوريا "كان ضعيفا للغاية" و"كنت آمل إزالة القصر الرئاسي للأسد " و " أثبت ترامب إنه بطة عرجاء".

وقال ليفين "صحيح أن إيران تسيء للموقف الإسرائيلي في سوريا لكن عدونا المباشر هو حزب الله والمعركة ليست جيدة مع إيران ويجب أن نفعل كل شيء لتجنب مواجهة مفتوحة".

بالإضافة إلى ذلك ، هاجم ليفين الحكومة الصهيونية وقال إن  "القيادة السياسية تقودنا إلى الكارثة والتصعيد ، لا توجد سياسة ولا استراتيجية" . وقال ليفين إن "على إسرائيل أن استخدام الدبلوماسية الهادئة".

من جهته قال إيتان بن الياهو القائد السابق للقوات الجوية الصهيونية  "العالم مليء بالنفاق بعد استخدام الأسد لأسلحة كيماوية" في إشارة إلى  مزاعم الهجوم الكيماوي في دوما وأضاف إن المصلحة "الإسرائيلية تقتضي ألا تكون إيران موجودة في سوريا".