Menu
حضارة

عن "الفارس الغربي الشهم الذي انتقم للضحايا" بسوريا

خـالد جمعـة

جانب من قصف العدوان الثلاثي على سوريا

إذا كان ما يحدث في العالم العربي مؤامرة، فلتكن كذلك، ولكن شرطاً مهماً يجب أن يتوفر لكي تنجح المؤامرة، وهي عجزك عن دفعها مع معرفتك بها، أما بشأن من يحتفلون بأن الفارس الغربي "الشهم" يقوم بالانتقام للضحايا، فهم جميلون والحياة عندهم بسيطة وسهلة وذات لونين، ليس هناك في الدنيا أسهل من أن تريح رأسك المتعبة، وتقسم العالم إلى لونين، وبهذا تكون قد أتممت رسالتك، ونمت هادئاً مستقراً، حتى لو كنت قد دفعت من دمك وقوت أولادك ثمن الصواريخ التي نزلت على رؤوس الناس.