Menu
حضارة

ضياء الشني يُعلن إضرابه عن الطعام احتجاجًا على إعادة اعتقاله

تعبيرية

رام الله _ بوابة الهدف

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الاثنين، بأن المعتقل ضياء ياسر الشني (25 عامًا) من مخيم الجلزون، أعلن إضرابه عن الطعام في معتقل "عتصيون" احتجاجًا على إعادة اعتقاله.

وقالت محامية النادي جاكلين فرارجة، في بيان صحفي، أن الشني قضى سابقًا في معتقلات الاحتلال نحو عامين، وأُفرج عنه قبل ثلاثة شهور، وأعادت قوات الاحتلال اعتقاله مُجددًا فجر اليوم.

جدير بالذكر، أن خمسة أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال، لا زالوا يضربون عن الطعام، في خطوة احتجاجيّة على ظروف الاعتقال السيئة وسياسة الإهمال الطبي، والاعتقال الإداري بحق بعضهم.

والأسرى المضربين هم: الأسير بشير الخطيب، والأسير عادل شحادة، والأسير صالح أبو صوواوين، والمقعد أمير أسعد، والأسير سامي جنازرة.

ويُصادف يوم غدٍ الثلاثاء، يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقره المجلس الوطني خلال دورته العادية يوم السابع عشر من نيسان/ إبريل عام 1974.

وتعتبر هذه المناسبة، يومًا وطنيًا للوفاء للأسرى وتضحياتهم، وشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، ويومًا للوفاء لشهداء الحركة الأسيرة.

ويحيي أبناء شعبنا في فلسطين والشتات هذه المناسبة سنويًا بوسائل وأشكال متعددة، حيث تنظم المهرجانات الخطابية، والمسيرات والوقفات التضامنية مع الأسرى.

يُشار إلى أن قرابة 6500 أسير وأسيرة فلسطينية محتجزون لدى الاحتلال، موزعين على 22 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، من بينهم 62 أسيرة، و350 طفلًا قاصرًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.