Menu
حضارة

"الضمير" تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه الأسرى

غزة - بوابة الهدف

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي وكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية بتحمل مسئولياتها والعمل الجدي والحقيقي لضمان الإفراج عن كافة الأسرى الفلسطينيين، من أجل إنهاء معاناتهم.

كما حثت المؤسسة في بيانٍ لها، تزامنًا مع "يوم الأسير الفلسطيني"، وصل "بوابة الهدف"، الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة القيام بواجباتها القانونية في الضغط على دولة الاحتلال لضمان احترامها لالتزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وأن تتوقف عن سياسة امتهان كرامة المعتقلين، وان تلتزم بكافة المعايير الدولية التي تنظم حالة ومكان وظروف الاعتقال.

ودعت الاحتلال إلى تحمل المسئولية الكاملة عن حياة جميع الأسرى وخاصة المرضى منهم المحتجزين في ظروف صعبة ولاإنسانية وتمارس ضدهم سياسة الاهمال الطبي المتعمد.

كما دعت المؤسسة المجتمع الفلسطيني بكافة أطيافه السياسية التوحد خلف قضية الأسرى والمعتقلين، بما يضمن تضافر وتوحيد الجهود الفلسطينية لصون كرامة المعتقلين والعمل الحقيقي للمساهمة في الأفراح عنهم .

وأكدت مؤسسة الضمير على دعمها وتضامنها الكامل مع المعتقلين الإداريين ومطالبهم المشروعة، ورفضها لسياسة الاعتقال الإداري التعسفية.