Menu
حضارة

مُحدث.. الأسير حسام الرزة يعلن إضرابه عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله التعسفي

المواطن حسام الرزة

نابلس_ بوابة الهدف

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأن الأسير حسام الرزة، من نابلس، أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام والماء احتجاجاً على اعتقاله التعسفي من قبل قوات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المواطن حسام الرزّة من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، فجر اليوم الثلاثاء، بعد اقتحام منزله وتفتيشه.

وكان المواطن الرزّة، فقد ابنته إيمان "27 عامًا" نهاية مارس الماضي، في ظروف غامضة، إذ عثرت عليها طواقم الشرطة مشنوقةً في شقّة سكنية بأحد مباني مدينة البيرة بالضفة.

من جهته، قال عضو لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس ماهر حرب لـ"بوابة الهدف" إنّ قوات كبيرة من الجيش الصهيوني اقتحمت منزل المواطن الرزّة، فجر اليوم، وعاثت فيه تخريبًا وتفتيشًا، وقامت باحتجاز أفراد عائلته، بمن فيهم زوجته لساعاتٍ، قبل أن تقوم باعتقاله.

وأوضح حرب أنّ اعتقال المواطن الرزّة يأتي في أعقاب توجيهه اتّهامات للاحتلال بمسؤوليّته عن جريمة مقتل ابنته. مُرجّحًا أن يكون الاعتقال مُرتبطٌ بمقتلها.

وكشف أنّ التحقيق في قضية مقتل الابنة والذي تُجريه النيابة الفلسطينية لا يزال مُستمرًّا، إلا أنّ الأمور آخدةٌ في التعقيد بسبب صعوبة الحصول على أدلّة حول هويّة القاتل وحيثيّات الجريمة، وقال "إنه كلّما يتم العثور على دليل، يتم إخفاؤه بطريقة ما، بما يُشير إلى أنّ هناك جهات ذات إمكانيات عالية تعمل على إخفاء الأدلة لعدم التوصّل إلى هويّة القاتل".

جدير بالذكر أن نجل المواطن الرزة مُعتقل في سجون الاحتلال منذ نحو ستّة شهور، وقد أبلغه الاحتلال بنبأ مقتل شقيقته بأسلوب قاسٍ، بحسب حرب، الذي قال إنّ سلطات الاحتلال استدعت الأسير بدر الرزّة وأخبرته بمقتل أخته وحاولت النيل من إرادته وكسر معنوياته". في الوقت الذي صرّح فيه المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات بأنّ "الكشف الظاهري على الجثمان لم يُحدد سبب الوفاة".