Menu
حضارة

احتجاجات واسعة في أرمينيا ضدّ ترشيح الرئيس السابق لمنصب رئاسة للحكومة

جانب من الاحتجاجات

يريفان_ بوابة الهدف

تتواصل الاحتجاجات الشعبية في أرمينيا رفضًا لترشيح رئيس الجمهورية السابق سيرج سركيسيان لرئاسة الحكومة، وسط تهديدات من السلطات للمتظاهرين.

وكان تحالف الحزب الجمهوري رشّح سركيسيان، أمس الاثنين، لتولّي منصب رئيس الوزراء، بعد استقالة الحكومة.

وأخطرت جهات شرطيّة مُنظّمي الاحتجاج بضرورة فضّ التظاهرات، تحت طائلة العقوبات الإدارية، فيما رفض المتظاهرون الإنذار ومزقوا الإخطار، وأعلن مُنظّمو الحراك الاحتجاجي أنهم سيعملون على قطع الطرق لمنع الوصول إلى البرلمان، حيث من المقرر التصويت على ترشيح سركيسيان. كما سيتم قطع الحركة في شوارع المدينة المركزية مساءً.

ودعا المُنظّمون لتنظيم احتجاجات في مناطق أخرى من البلاد، وعمّموا على أنصار الحراك عدم استخدام العنف، وعدم عرقلة عمل المؤسسات العامة والنقل العام.

وأُصيب العشرات مؤخرًا إثر محاولة المُتظاهرين اختراق مبنى البرلمان.

موافقة الرئيس أرمين سركيسيان على استقالة الحكومة بعد تولّيه منصبه.

وجرى انتخاب رئيس جديد لأرمينيا، وهو أرمين ساركيسيان، الذي بدأ تولّي مهامه بشكل رسمي يوم 9 أبريل الجاري، وهي المرة الأولى التي يتم فيها انتخاب رئيس للجمهورية، في تاريخها الحديث، من قبل برلمان البلاد وليس عن طريق الانتخابات العامة، وهذا بعد التعديل الدستوري بالعام 2015 والذي انتقلت البلاد بموجبه من شكل الحكم الرئاسي إلى شكل الحكم البرلماني، وهو ما يعني تمركز الحكم بيد البرلمان فيما يبقى منصب الرئيس فخريًا.

وجرت الانتخابات الرئاسية في أرمينيا يوم 2 مارس الماضي، إذ صوت 90 نائبا لساركيسيان، بينما صوت 10 آخرين ضده.