Menu
حضارة

هنيّة: مستعدون لبدء مفاوضات لإنجاز صفقة تبادل مع الاحتلال

هنية

غزة _ بوابة الهدف

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية ، مساء يوم الثلاثاء، في كلمةٍ متلفزة بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، إن حركته "مستعدة لبدء مفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي من أجل تحقيق صفقة تبادل عبر طرف ثالث وطرفٍ وسيط".

وأكّد هنية أن "الاحتلال سيدفع ثمن غطرسته وتغييبه لأسرانا البواسل، والشعب الفلسطيني يتوحّد خلف الأسرى في السجون وخلف مسيرة العودة الكبرى"، مُتابعًا: "أطمئنكم بأن لدى المقاومة ما يمكن أن تحقق فيه هذه الأمنية التي ينتظرها شعبنا. سنمضي في كل طريق من أجل تحريركم، وتحريركم قادم لا محالة".

وأضاف هنيّة أن "حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم. إن تحرير الأسرى عقيدة دينية وعسكرية لدى فصائل المقاومة وأبناء شعبنا الفلسطيني".

وحول الوضع الداخلي الفلسطيني، قال: "نحن في حركة حماس مستعدون للذهاب بعيدًا لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية"، مُطالبًا بعقد مجلس وطني جامع لكل الشعب الفلسطيني دون إقصاء أحد وخاصة القوى المُؤثرة.

وشدّد هينة "مستعدون لمجلس وطني فلسطيني على أساس تفاهمات بيروت يجمع الكل الفلسطيني في هذه المرحلة الدقيقة".

ويُصادف اليوم الثلاثاء، يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقره المجلس الوطني خلال دورته العادية يوم السابع عشر من نيسان/ إبريل عام 1974.

وتعتبر هذه المناسبة، يومًا وطنيًا للوفاء للأسرى وتضحياتهم، وشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، ويومًا للوفاء لشهداء الحركة الأسيرة.

ويحيي أبناء شعبنا في فلسطين والشتات هذه المناسبة سنويًا بوسائل وأشكال متعددة، حيث تنظم المهرجانات الخطابية، والمسيرات والوقفات التضامنية مع الأسرى.

ويُشار إلى أن قرابة 6500 أسير وأسيرة فلسطينية محتجزون لدى الاحتلال، موزعين على 22 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، من بينهم 62 أسيرة، و350 طفلًا قاصرًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.