على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

التربية والتعليم: 84 طالب أصيبوا ضمن فعاليات مسيرات العودة الشعبية

18 آيار / أبريل 2018
  • 1
  • 030418_ASH_00 (86)

غزة _ بوابة الهدف

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الأربعاء، أن 84 طالبًا مدرسيًا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني منذ بدء مسيرات العودة الشعبية على حدود قطاع غزة.

وقالت الوزارة إنه "بعد مرور أكثر من 3 أسابيع من مسيرات العودة تم تسجيل إصابة 84 طالب مدرسي من بينهم 7 إصابات خطيرة و57 متوسطة و20 طفيفة"، مُضيفةً أنه "من خلال الفحص لنوعية الإصابات اتضح أن الاحتلال استخدم أنواع من الذخيرة الحيّة المتفجرة وقنابل الغاز السامة، وتركزت الإصابات في الرقبة والأطراف العلوية والصدر والبطن والحوض إلى جانب تعرض العديد من الأطفال الطلبة لكسور في الأطراف".

كما وشدّدت الوزارة على أن "هذا الحجم من الإصابات يثبت أن قوات الاحتلال المنتشرة على حدود غزة تقوم بشكلٍ متعمد باستهداف الأطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي وحقوق الإنسان".

من جهتها، نشرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزّة، إحصائية شاملة حول شهداء ومصابي مسيرة العوة الكبرى، حتى اليوم، حيث بلغ 33 شهيدًا وأصيب أكثر من 4279 آخرين برصاص الاحتلال، منذ تاريخ 30 آذار/مارس.

وأوضحت الوزارة بيانٍ نشرته صباح اليوم الأربعاء، أن من ضمن الشهداء 3 أطفال، ومن ضمن الإصابات 642 طفلًا و243 سيدة، مُضيفةً أن قوات الاحتلال استهدفت بشكلٍ مباشر الطواقم الطبية والصحفية، ما أدى إلى إصابة 44 من المسعفين والدفاع المدني بالرصاص الحي والاختناق بالغاز، واستهداف مباشر أدى إلى تضرر جزئي في 19 سيارة إسعاف ودفاع مدني وإعاقة حركتها.

وأشارت إلى استهداف الطواقم الصحفية، ما أدى لاستشهاد الزميل ياسر مرتجى وإصابة 66 آخرين بالرصاص الحي والاختناق، مُوضحةً أن هناك إصابات مباشرة أدت إلى بتر 4 مصابين في الأطراف العلوية و13 في الأطراف السفلية.

جدير بالذكر، أن قوات الاحتلال تعمَّدت استهداف الصحفيين الفلسطينيين، فأطلقت الرصاص تجاههم بشكلٍ متعمَّد في استمرار جريمتها لإبعاد الصحفيين ووسائل الاعلام عن ساحة جريمتها بحق المواطنين الأبرياء الذين يتظاهرون على حدود قطاع غزة، رغم ارتدائهم الملابس الخاصة بالصحفيين ووجودهم في أماكن بعيدة نسبيًا عن المتظاهرين، ولم يشكلوا أي خطر أو تهديد على جنود الاحتلال، كما وتعمَّدت استهداف الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف بشكلٍ مباشر.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وتعود أحداث "يوم الأرض" إلى تاريخ 30 آذار/ مارس 1976، التي استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال لمساحات واسعة من أراضيهم.

متعلقات
انشر عبر