Menu
حضارة

الطاهر: هناك إجماع فلسطيني على ضرورة استمرار مسيرات العودة

الطاهر: هناك إجماع فلسطيني على ضرورة استمرار مسيرات العودة

القاهرة _ بوابة الهدف

قال مسئول دائرة العلاقات السياسية في  فلسطين " class="definition">الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  د. ماهر الطاهر، مساء اليوم الجمعة، أم مسيرة العودة الشعبية في قطاع  غزة  وفي جمعتها الرابعة، أكّدت للجميع بأن "كل من يحلم بتصفية القضية الفلسطينية سيكتشف أنه وقع في وهمٍ كبير".

وأكّد الطاهر في مقابلةٍ عبر قناة الميادين، على ضرورة مساندة مسيرة العودة بحراكات شعبية عربية وفي كل العواصم، من أجل التأكيد على أن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة.

وأشار الطاهر إلى أن "مسيرة العودة أحرجت الكيان الصهيوني أمام العالم، وهذه المسيرة ستمتد إلى الضفة المحتلة وباقي الأراضي في الداخل والشتات".

وأوضح الطاهر أن الجبهة الشعبية جلست مع حركتي فتح وحماس في القاهرة، مُضيفًا أن "هناك إجماع فلسطيني على ضرورة استمرار مسيرات العودة الشعبية".

وتابع: "على المجتمع الدولي أن يقول كلمته، فلماذا تقبلون في الاستمرار بمعاملة الكيان الصهيوني بأنه فوق القانون الدولي؟"، مُؤكدًا أنه "لا يمكن أن يقبل الشعب الفلسطيني بأي شكلٍ من الأشكال بحلول تصفوية تقوم على قاعدة تصفية حق العودة والسيطرة على  القدس  والضفة".

وختم خلال كلمته، بأن هناك "تأكيدات جدّية من  مصر  بأن جهودهم ستستمر رغم كل العقبات المتعلقة بانهاء الانقسام، وأكدوا أنهم سيواصلون لقاءاتهم مع فتح وحماس، من أجل تذليل كل العقبات".

وارتفع عدد الشهداء اليوم، في الجمعة الرابعة لمسيرة العودة الشعبية إلى 38 شهيدًا وإصابة أكثر من 4800 آخرين، منذ يوم الأرض الخالد 30 آذار الماضي، اذ أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم في احصائيةٍ لها، استشهاد 4 مواطنين بينهم طفل، وإصابة أكثر من 700 آخرين.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وتعود أحداث "يوم الأرض" إلى تاريخ 30 آذار/ مارس 1976، التي استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال لمساحات واسعة من أراضيهم.