Menu
حضارة

ليبرمان عن غزة: نزع السلاح واستعادة الجنود ثم البدء بالتأهيل

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان، في مقابلة مع موقع "والا !" إن كيانه لن يقبل أي قيود عندما يتعلق الأمر "بالمصالح الأمنية الإسرائيلية" وكان يشير إلى التصريحات الروسية الأخيرة وكذلك التهديدات ال إيران ية المتصاعدة.

وقال ليبرمان بوضح أن "إسرائيل" لن تسمح لروسيا بفرض قيود على أنشطتها في المنطقة. ورفض ليبرمان تأكيد أن "إسرائيل" مسؤولة عن مهاجمة قاعدة T-4 السورية،  لكنه أوضح: "علينا أن نفعل ما يفرض علينا ، ولن نسمح بتوطيد إيران في  سوريا ".

وقال ليبرمان إن "كل الخيارات مع إيران مطروحة على الطاولة" وأن كيانه لن يسمح بوجود قوات إيرانية على الأراضي السورية، مثل ميناء عسكري أو بحري. وقال "لن نسمح بوضع تكون فيه سوريا قاعدة إيرانية في وجه إسرائيل" ، وكذلك ما وصفه بـ"فروع إيران في المنطقة" متحدثا عن حزب الله و حركة حماس  لا يمكن لحماس ولا لحزب الله ولا الجهاد الإسلامي ولا غيرها  أن يكونوا موجودين في يوم من الأيام بدون دعم إيراني".

وأضاف إن " إسرائيل" لن تسمح بأن تصبح  غزة  "قاعدة أمامية إيرانية" ، وأوضح أن الاستراتيجية تجاه غزة هي نزع السلاح ، وتحرير السجناء (الأسرى الصهاينة لدى المقاومة)  وأخيراً إعادة تأهيل قطاع غزة. وزعم  ليبرمان "يجب أن يفهم سكان قطاع غزة أنهم يمكن أن يصبحوا سنغافورة في الشرق الأوسط."  ولكن " "طالما أن حماس تسيطر هناك فلن يكون هناك شيء" على حد زعمه.