على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

قوى رام الله والبيرة تدعو لتشكيل لجان حراسة شعبية للتصدي للمستوطنين

21 آيار / أبريل 2018
أرشيفية
أرشيفية

رام الله _ بوابة الهدف

دعت قوى رام الله والبيرة إلى تشكيل لجان حراسة شعبية للدفاع عن القرى والبلدات ضد اعتداءات المستوطنين، في ضوء استمرار اقتحاماتهم للقرى والبلدات في المحافظة.

وفي بيانٍ لها اليوم السبت، دعت إلى اعتبار يوم الثلاثاء المقبل، الموافق الرابع والعشرين من الشهر الجاري، يومًا للاعتصام أمام مقرات الصليب الأحمر الدولي الساعة 11 صباحًا، وذلك تأكيدًا "على وقوفنا مع أسرانا في سجون الاحتلال، مع استمرار معركة الإداريين، والأسرى المضربين عن الطعام، كذلك اعتبار يوم الجمعة، السابع والعشرين من الشهر الجاري، يوم تصعيد ميداني انسجامًا مع دعوات أهلنا في قطاع غزة، مع استمرار التحضيرات لإحياء الذكرى الـ70 للنكبة بالتزامن مع قرار إدارة ترامب نقل السفارة للقدس المحتلة، والاستعدادات لإحياء المناسبة بأوسع أشكال المشاركة الشعبية، تأكيدا على حق العودة وتمسكا بالقدس عاصمة لفلسطين".

وشدّدت القوى على ضرورة رص الصفوف وتعميق الوحدة الميدانية في ساحات المواجهة مع الاحتلال، وتجاوز أية سلبيات يسعى الاحتلال لوضعها وإفشالها، والرد عليها بوحدة واحدة تغلب فيها المصالح الوطنية وتطوير المقاومة الشعبية على أي خلافات جانبية مهما كانت.

وتقوم عادةً بهذه الأعمال العصابات الصهيونيّة، بينها عصابة "تدفيع الثمن" الصهيونيّة الشهيرة، وهي مجموعات تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.

وتقوم هذه المجموعة بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر.

متعلقات
انشر عبر