Menu
حضارة

رفح.. استشهاد شاب مُتأثرًا بجروح أصيب بها في مسيرة العودة

رفح.. استشهاد شاب مُتأثرًا بجروح أصيب بها في مسيرة العودة

غزة _ بوابة الهدف

أعلنت وزارة الصحة في قطاع  غزة ، الليلة، عن استشهاد الشاب عبد الله محمد جبريل شمالي (20 عامًا) من سكان حي البرازيل في رفح جنوب قطاع غزة، مُتأثرًا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية.

وبينت الوزارة، أن الشاب شمالي كان أصيب برصاص قوات الاحتلال الصهيوني يوم الجمعة الماضية، وقد أعلن عن استشهاده في مستشفى غزة الأوروبي.

وللجمعة الرابعة على التوالي تستمر فعاليات مسيرات العودة الشعبية على كافة الحدود مع قطاع غزة وخصوصًا الحدود الشرقية بعد اقتراب خيام العودة مسافة 50 مترًا من السلك الفاصل، وسط تهديد صهيوني مستمر واعتداء بالذخيرة الحية على المتظاهرين العزل رغم التحذيرات الأممية والحقوقية المُستمرة.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء إلى 38 شهيدًا وإصابة أكثر من 4800 آخرين، منذ يوم الأرض الخالد 30 آذار الماضي.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وتعود أحداث "يوم الأرض" إلى تاريخ 30 آذار/ مارس 1976، التي استشهد فيها 6  فلسطين يين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال لمساحات واسعة من أراضيهم.