على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

هكذا عمّق عادل الجبير دونالد ترامب!

25 آيار / أبريل 2018
تعبيرية
تعبيرية

تقول النكتة: أنّ عرضاً عسكريّا أقيم للاحتفال بعيد وطني لدولة عربية، وعجب الناس كيف أنّ الكلاب البوليسية توجّهت بأنوفها نحو منصّة "الشرف"بكلمة همسها مدرّبها في آذانها، فسأله أحد المشاهدين:
ـ ماذا قلت للكلاب حتى اتخذت هذا الموقف الواحد؟
ـ الكلمة التي تدرّبوا عليها.
ـ وما هي هذه الكلمة السحرية؟
ـ اللصوص!
في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده ترامب مع الرئيس الفرنسي ماكرون في واشنطن يوم 24 نيسان 2018، قال:هناك دول صغيرة ثرية لن تستمر اسبوعا واحدا من دون حمايتنا وعليها ان تدفع ثمنا لذلك.
وصف ترامب هذا لواقع حال العديد مما يسمى ب"دول" عربية واقعي ودقيق... فهي مدينة بوجودها منذ سايكس – بيكو وحتى اليوم لمن يحميها... ف"شرعيتها" تستمدها من حماتها وليس من شعوبها ووطنيتها.
المهم أن وزير خارجية آل سعود عادل الجبير، الذي يبدو أن هذا التصريح قد زلزله كفجلة في مهب الريح، سارع بعبقريته السياسية المعهودة إلى تعميق ترامب في محاولة مضحكة لإخراج السعودية من قائمة االدول الهشة التي قصدها ترامب فقال معمقا ترامب:
“يجب على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات العسكرية الأمريكية في سوريا وأن تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى هناك وذلك قبل أن يلغي الرئيس الأمريكي الحماية الأمريكية لدولة قطر والمتمثلة بوجود القاعدة العسكرية الأمريكية على أراضيها، فلو قامت الولايات المتحدة بسحب حمايتها المتمثلة بالقاعدة العسكرية من قطر، فإن النظام سيسقط هناك خلال أقل من أسبوع (المصدر: وكالة الأنباء السعودية (واس)).
لقد نسي أو تناسى هذا "الجبار" وصف ترامب لمملكته الرملية بالبقرة الحلوب التي سيواصل حلبها حتى آخر قطرة ...
ولكن هذه هي طبيعة الأشياء.. أقصد هذا ما يحدث حين يختلف اللصوص الصغار فيما بينهم، إنهم لا يجرؤون على السيد.. لكنهم يتناهشون لحوم بعضهم...

 

نصّار إبراهيم

مقالات أخرى للكاتب
انشر عبر