Menu
حضارة

"الهيئة الوطنية لمسيرة العودة" تدعو الفلسطينيين في الضفة والداخل والشتات للمشاركة في الجمعة القادمة

31949937_366399103855666_3518397300047085568_n

غزة _ بوابة الهدف

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة، جماهير الشعب ال فلسطين ي في الضفة و القدس  والمناطق المحتلة عام 1948، وفي مخيمات اللجوء والشتات للمشاركة الفعالة في جمعة الإعداد والنذير على طريق الاستعداد والتأهب ليوم الرابع عشر من مايو (يوم الحشد الكبير).

كما دعت الهيئة، في بيانٍ وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، الجماهير الفلسطينية والعربية والإسلامية إلى اعتبار يوم 14 أيار/مايو الجاري، يوماً عالمياً لرفض نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس المحتلة،  قائلةً "وليكن يوماً فارقاً في مسيرات العودة لمواجهة الاحتلال وتصعيد الغضب الفلسطيني والعربي والإسلامي".

وأكدت أنّ المسيرة مستمرة حتى تحقيق أهدافها بالحرية وكسر الحصار الظالم عن الشعب في قطاع  غزة ، مبينةً أنّ "الهيئة الوطنية العليا هي الجهة الوحيدة المخولة بإصدار البيانات والتوجيهات والتعليمات بما يتعلق بمسيرة العودة وفعالياتها".

ووجهت الهيئة في بيانها، التحية لجماهير الشعب الفلسطيني "الذي ما زال يتصدى للعدو وجرائمه في مخيمات العودة"، كما توجّهت الهيئة "بالتحية للطلاب الذين يتقدمون للامتحانات متمنيين لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم التعليمية التي هي اسهام في مقاومة الاحتلال".

وأضافت أنّ "الجهود ستتواصل من أجل توحيد كل تكتيكات المواجهة، والتنسيق الكامل والمتواصل في الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، والعمل بشكل دؤوب من أجل التحشيد انتصاراً لخيار شعبنا في انتفاضة العودة".

وقالت أنه من الضروري أن نضع معًا "كل ما يمكن أن نواجه به محاولات وإجراءات الاحتلال لثني شعبنا عن مواصلة هذا الحراك الذي اهتزت له أركان الاحتلال ومؤسساته، فبات لا يدخر جهداً لإحباط وإفشال ما بدأنا به من خلال تسعير ماكيناته الإعلامية وتسخير كل إمكانياته في سبيل ترويع وتخويف جماهيرنا مع الإعلان عن مواجهة الحراك بطرق ووسائل مختلفة".

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه، وقد بلغ عدد شهداء المسيرة حتى اليوم 47 شهيدًا، وأكثر من 8 آلاف مصابًا.