Menu
حضارة

انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي يتسبب بارتفاع أسعار النفط العالمي

بوابة الهدف _ وكالات

تسبب قرار الولايات المتحدة الأميركية، بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، أمس الثلاثاء، بارتفاع سعر النفط العالمي لأكثر من 2 %، في نسبة هي الأعلى من 3 أعوام ونصف.

ومن المتوقع أن تحد هذه الخطوة من صادرات إيران في منظمة "أبوك" من الخام.

وتوقع محللون في "آر. بي. سي كابيتال ماركتس" أن تنخفض صادرات إيران من النفط بواقع 200 ألف إلى 300 ألف برميل نتيجة لقرار الرئيس الأميركي.

وارتفع خام القياس العالمي إلى 75.76 دولار للبرميل إلى أعلى مستوى خلال جلسة اليوم مسجلا أفضل أداء له منذ تشرين الثاني/نوفمبر.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.51 دولار، أو ما يعادل 2.2 بالمئة، إلى 70.61 دولار للبرميل ليقترب أيضا من أعلى مستوياته منذ أواخر 2014.

وتسببت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على طهران أوائل عام 2012 بسبب برنامجها النووي في انخفاض صادرات النفط الإيرانية من 2.5 مليون برميل يوميا قبل العقوبات إلى ما يزيد قليلا عن مليون برميل يوميا.

ونقلت "رويترز" عن وليام أولافلين، المحلل الاستثماري في "ريفكين سيكيوريتيز" الأسترالية قوله: "الحدث الأكبر الليلة الماضية هو إلغاء الرئيس ترامب الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015. وبالتالي فمن المرجح أن تُفرض العقوبات مرة أخرى على إيران وهو ما سيؤثر قطعا على صادراتها النفطية".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية سابقًا إن الولايات المتحدة ستعيد فرض مجموعة كبيرة من العقوبات المتعلقة بإيران بعد انتهاء فترة تخفيف العقوبات التي تصل إلى 180 يوماً، ومنها عقوبات تستهدف قطاع النفط الإيراني والتعاملات مع بنكها المركزي.

وتابعت إذا أعاد ترامب العمل بالعقوبات الأميركية الرئيسية، فسيتعين عليه بموجب القانون الأميركي الانتظار ما لا يقل عن 180 يوما لفعل ذلك، ما لم يجر التوصل إلى اتفاق آخر قبل انتهاء تلك المدة.

حيث تعد إيران ثالث أكبر مصدر للخام داخل "أوبك" بعد السعودية والعراق.

كما أكد وزير الطاقة السعودي، التزام المملكة باستقرار سوق النفط بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني، مبينا أن السعودية ملتزمة بدعم استقرار سوق النفط للمنتجين والمستوردين على حد سواء.