Menu
حضارة

فعالية تضامنية ردًا على انتهاكات الاحتلال لمقبرة "باب الرحمة" في القدس

أرشيفية

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

قام عشرات الشبان المقدسيين، اليوم السبت، بأعمال تنظيف لمقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وذلك ردًا على محاولات الاحتلال الصهيوني السيطرة عليها.

وأفادت مصادر محلية، بأن المقدسيين توافدوا للمقبرة اليوم ضمن فعالية احتجاجية للتصدي لطواقم سلطة الطبيعة الصهيونية التي تسعى جاهدة للسيطرة والاستيلاء على أجزاء منها منذ سنوات، مُضيفةً أن المقدسيين خاصة أهالي بلدة "سلوان"، يدفنون موتاهم في مقبرة باب الرحمة إضافة إلى وجود قبور قديمة جدًا، حيث عملت الطواقم الصهيونية على نبش بعضها وكسر شواهدها.

وقام الشبان بتنظيف المقبرة والصلاة فيها كخطوة احتجاجية على الانتهاكات فيها، وردًا على محاولات الاحتلال السيطرة عليها.

جدير بالذكر أن مقبرة "باب الرحمة" تقوم على أرض وقفية منذ أكثر من 1400 عام، وتتعرض لاعتداءات سلطة الطبيعة التابعة للاحتلال الصهيوني باستمرار، من خلال نبش القبور وتحطيم الشواهد، واقتلاع الأشجار التي حولها، مُحاولة السيطرة على أجزاء منها بغية تحويلها إلى حدائق توراتية للمستوطنين.