Menu
حضارة

استشهاد طفل من رفح مُتأثرًا بجراحه في مسيرة العودة

010418_ASH_00 (66)

غزة _ بوابة الهدف

أعلنت وزارة الصحة في غزة، مساء اليوم السبت، استشهاد طفل مُتأثرًا بجراحه التي أصيب بها أمس الجمعة خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة الشعبية شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، باستشهاد الطفل جمال عبد الرحمن عفانة (15 عامًا) مُتاثرًا بجراحه التي أصيب بها بالرأس أمس الجمعة شرق رفح.

وباستشهاد الطفل "عفانة" يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة إلى 49 شهيدًا، فيما أصيب 9500 آخرين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

وأوضح القدرة في وقتٍ سابق اليوم، أن من بين شهداء مسيرة العودة 5 أطفال، واثنين من الصحفيين، ومن بين الإصابات أكثر من 900 طفل و400 سيدة و200 من الطواقم الطبية و110 من الصحفيين.

وبيّن أنّ 170 إصابة لا زالت بحالة خطرة، بالإضافة إلى 24 حالة بتر في الأطراف حتى اللحظة، لافتًا إلى أن قوات الاحتلال استخدمت القوة المميتة" بحق المشاركين السلميين في مسيرة العودة.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

ومن المقرر أن تصل فعاليات المسيرة ذروتها يومي 14 و15 مايو الجاري، حيث دعت الهيئة الوطنية العليا، الجماهير الفلسطينية للاستنفار التام بكل رجاله ونسائه وأطفاله في مليونية العودة.