Menu
حضارة

بالرقص والغناء.. مستوطنون يقتحمون الأقصى فيما يسمى "توحيد القدس"

30a965f2-d3a4-4a91-a2a2-239f74905098

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى، وسط حماية مشددة من الشرطة "الإسرائيلية" الخاصّة، بعد دعواتٍ مكثفة في ذكرى ما يسمى "توحيد القدس ".

وجرى فتح "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة شرطة الاحتلال منذ ساعات الصباح، لدخول مئات المستوطنين الذين توافدوا إلى المكان.

وقام المستوطنون بأعمال رقص وغناء محتفلين في ذكرى ما يسمى "توحيد القدس" (وهو احتلال الجزء الشرقي منها وضمه للقدس الغربي المحتل سابقًا).

وكثفت المنظمات الصهيونيّة في الأيام الماضية دعواتها لتكرار الاقتحامات، وبلوغ ذروتها اليوم الأحد. وتُعمّم مجموعات المستوطنين وما تُسمّي نفسها "منظمات الهيكل"، منذ أيام، شعار الحملة التحريضيّة لاقتحام الأقصى وهو "ألفان في القدس" في إشارة إلى تكثيف الاقتحامات حتى يصل عدد مُقتحمي المسجد إلى ألفيْ مستوطن اليوم فقط.

وتتضمن الاقتحامات جولاتٍ استفزازية للمستوطنين في أروقة المسجد وساحاته، فيما يتضمن شروحاتٍ عن الهيكل وبعد الروايات اليهودية والصهيوينّة المزعومة.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكلٍ يومي، عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة انتهاكات من قبل المستوطنين، تتضمن الاقتحامات والاستفزازات، ويأتي ذلك بحماية أمنية من شرطو الاحتلال.

كما ويتزامن ذلك مع اعتداءات الاحتلال المتواصلة على مقبرة باب الرحمة الملاصقة للمسجد الأقصى، حيث تم مصادرة جزء منها مؤخرًا لصالح المشاريع التهويدية.