على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

إصابة شاب وفتاة برصاص الاحتلال شرق غزة

13 آيار / مايو 2018
  • 040518_MKH_00 (2)
  • 110518_MKH_00 (5)

غزة _ بوابة الهدف

أصيب شاب وفتاة، مساء اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني على مقربة من السياج الفاصل شرق مدينة غزة، وشرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة فتاة برصاصة في بطنها أطلقها عليها جنود الاحتلال خلال مشاركتها بفعالية حول العودة قرب موقع "ملكة" العسكري شرق المدينة، ووصفت حالتها بالمستقرة.

كما أصيب شاب برصاصة في قدمه أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزون خلف السواتر الترابية شرق مدينة رفح، نقل إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار في المدينة ووصفت حالته بالمتوسطة.

ويتجهز الفلسطينيون للمشاركة الواسعة في مليونيّة العودة وكسر الحصار، وذلك يوميْ الاثنين والثلاثاء المقبلين، الموافقين 14 و15 مايو الجاري.

وقالت اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة خلال مؤتمر صحفي أمس، إنّ يوم الاثنين سيكون يوم تاريخي للشعب الفلسطيني، ودعت الجماهير الفلسطينية للاحتشاد في ميادين العودة الخمسة شرق قطاع غزة، وفي نقاط التماس مع قوات الاحتلال بالضفة المحتلة بدءًا من الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين المقبل.

ودعت الجماهير الفلسطينية في القدس المحتلة والداخل المحتل للاحتشاد في ساحة باب العامود والتجمهر في أقرب النقاط للمنطقة المقرر نقل السفارة الأمريكية إليها.

وتتواصل الفعاليات الشعبية في مسيرة العودة للأسبوع السابع على التوالي، وحتى اللحظة، فإن حصيلة المسيرات وصلت إلى 49 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ انطلاق المسيرات، فيما أصيب أكثر من 9500 آخرين بجراح مختلفة واختناق بالغاز، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وتعود أحداث "يوم الأرض" إلى تاريخ 30 آذار/ مارس 1976، التي استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال لمساحات واسعة من أراضيهم.

متعلقات
انشر عبر