على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

نكبة جديدة تضاف إلى نكبة قديمة!

14 آيار / مايو 2018
من افتتاح السفارة الأمريكية
من افتتاح السفارة الأمريكية

محمد جبر الريفي - فيسبوك

اليوم يسجل التاريخ الوطني الفلسطيني نكبة جديدة تضاف إلى النكبة التي مر عليها اليوم أيضًا سبعين عامًا.. نكبة هذه المرة هي نتاج للنكبة الأولى وتجديد لها فالولايات المتحدة التي كانت أول دولة في العالم تعترف بالكيان الصهيوني الذي أقيم في قلب الوطن العربي عام 48 اقدمت اليوم على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني.. موقف سياسي عدواني صارخ من أكبر دولة امبريالية تقود المعسكر الرأسمالي العالمي الذي يمارس سياسة الهيمنة السياسية والاقتصادية على شعوب بلدان العالم الثالث لابقائها في دائرة التبعية والتخلف.. دولة تختزن في سجل موروثها العدواني إبادة لمفهوم الإنسانية البريئة بإلقاء اول قنبلة نووية على مدينتي هيروشيما ونجازاكا اليابانيتين.. دولة رغم عدوانيتها الطاغية التي شهدتها وقائع حرب التحرير الفيتنامية واحتلالها لكل من أفغانستان والعراق إلا أن العقلية السياسية العربية راهنت عليها منذ انتهاء حرب أكتوبر عام 73 لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.. مفارقة عجيبة غريبة تثبت بشكل قاطع على غباء هذه العقلية السياسية العربية التي ساهمت في ضياع فلسطين عام 48 وكرست مفاهيم التجزئة السياسية الممنهجة في الواقع السياسي العربي وشرعت بوجود الكيان الصهيوني على أنقاض شعبنا الفلسطيني من خلال مبادرة سياسية أقرت في مؤتمر قمة بيروت أطلق عليها بشكل إعلامي مبادرة (سلام ) لتضليل الجماهير العربية.

متعلقات
انشر عبر