Menu
حضارة

الصحة تناشد مصر بإمداد المستشفيات بالأدوية.. وتطلق نداءً للتبرع بالدم

تصوير: بوابة الهدف

غزة _ بوابة الهدف

توجّهت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، إلى مصر بطلب إمداد مستشفياتها بالأدوية والمستهلكات الطبية للطوارئ، وإيفاد طواقم طبية متخصّصة للتعامل مع أكثر من ألفي إصابة خلّفتها مجزرة الاحتلال في مليونية العودة.

وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إننا نناشد مصر بإمداد مستشفيات قطاع غزة بالأدوية والمستهلكات الطبية، وندعوها إلى إيفاد طواقم طبية متخصصة في جراحة الأوعية الدموية والعظام والتخدير والعناية المركزة ونقل الجرحى للمستشفيات التخصصية داخل أراضيها.

ونوه إلى تزايد حالات الإصابة المعقدة التي تستلزم تدخلات علاجية غير متوفرة في قطاع غزة.

وفي سياق متصل، أطلقت الوزارة نداء عاجلا للتبرّع بالدم في جميع محافظات قطاع غزة، لإنقاذ حياة الجرحى في المستشفيات.

من جانبه، أشار مدير عام التعاون الدولي في وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف الهندي، إلى أن أكثر من 50 في المائة من إصابات المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في مسيرة اليوم، نجمت عن إطلاق الرصاص الحي؛ ما يؤكد "الاستهداف المباشر للمدنيين العزل من قبل الاحتلال وقناصيه المنتشرين على الحدود".

واستشهد اليوم الاثنين، 52 مواطنًا فلسطينيًا؛ بينهم أطفال، وجرحت أكثر من 2400 آخرين، خلال مشاركتهم في "مليونية العودة"، شرقي قطاع غزة.

وبهذا يكون عدد شهداء مسيرة العودة قد بلغ 101 شهيدًا، بينما أصيب أكثر من 11 ألف آخرين، منذ بداية المسيرة بتاريخ 30 آذار/مارس الماضي.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

من جانبها، قالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى، أنّ "المسيرة ستتواصل وسيكون تاريخ النكسة 5 يونيو المقبل في ذكرى احتلال القدس المحتلة تاريخ لاسترداد الحقوق".