Menu
حضارة

الصحة: وفد طبّي يصل غزة اليوم.. والإمارات تُخصص 5 مليون$ لعلاج الجرحى

الطواقم الطبية تنقل جرحى مليونية العودة لمشافي غزة - 15 مايو 2018

غزة_ بوابة الهدف

أفادت الهيئة العامة للمعابر والحدود بإعادة فتح معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب شرق قطاع غزّة، بشكل جزئي، صباح اليوم الثلاثاء، بعد إغلاقٍ استمرّ أربعة أيام.

وقالت الهيئة في تصريحٍ صحفيّ إنّ "سلطات الاحتلال أعادت فتح المعبر جزئيًا لإدخال مساعدات وأدوية". وذلك في أعقاب إغلاقه بفعل تخريبه وإحراقه من قبل متظاهرين، الجمعة الماضية.

بالتزامن، أعلن وزير الصحة د. جواد عوّاد أنّه سيصل لغزّة اليوم وفدٌ طبيّ من مُتخصصين في جراحة الأعصاب والأوعية الدموية والعظام، لمساعدة الطواقم الطبية العامللة بمستشفيات القطاع، في إجراء العمليات الجراحية وعلاج الجرحى.

وأضاف عوّاد أنّه سيتم إرسال سبع شاحنات أدوية لمستودعات الوزارة ب غزة تحتوي على أدوية، وكافة المستلزمات الطبية. مع الإشارة إلى أنّ هذه الشاحنات هي نفسها التي أعلنت الوزارة تسييرها إلى القطاع قبل نحو أسبوع، إلّا أنّها لم تصله بفعل إغلاق معبر كرم أبو سالم.

إلى ذلك أعلنت المصادر في معبر رفح البري جنوب القطاع عن نقل أول جريحيْن من جرحى مسيرة العودة من غزّة إلى الأراضي المصرية للعلاج، في أعقاب إعلان السلطات في القاهرة تمديد العمل في المعبر، لعبور الأفراد والحالات الإنسانية، وإدخال المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة لقطاع غزة، والتي من المقرر أن تشمل مواد غذائية ومستلزمات طبية.

ويعمل معبر رفح منذ مطلع الأسبوع الجاري، بصورة استثنائيّة لسفر الحالات الإنسانيّة في كلا الاتجاهيْن.

هذا وأعلنت الإمارات تخصيصها 5 ملايين دولار لعلاج جرحى قطاع غزة الذين أصيبوا برصاص الاحتلال في مسيرات العودة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، التي أشارت إلى أنّ المبلغ سيُخصّص عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتوفير أدوية عاجلة ومواد طبية لجرحى غزّة.

وأشارت الوكالة الإماراتية إلى أن فريقًا من الهلال الأحمر الإماراتي سيُوفّر المواد الطبية والأدوية العاجلة من مصر لإرسالها إلى غزة.

وأسفرت المجزرة الصهيونية التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق متظاهري غزّة عن استشهاد 60 فلسطينيًا، بينهم أطفال -الحصيلة حتى ظهر الثلاثاء- وإصابة نحو 2700، أمس الاثنين، ليرتفع عدد شهداء مسيرات العودة التي انطلقت بالقطاع نهاية مارس الماضي، إلى 105 شهداء، إضافة لأكثر من 10 آلاف جريح.