على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

عن مواجهات نابلس وقلنديا..

16 آيار / مايو 2018

ميسّر عطياني / فيسبوك

لما عزمت ونويت النية اروح ع قلنديا لانو بنابلس ما في اشتباك ومظاهرات البعض باستهزاء قيل لي اي يعني انت بدك تحرري القدس اقعدي واسكتي ؟؟؟ 

وبقناعة الانتماء للوطن غاردت ونشطاء دوليين واصدقاء من نابلس الى قلنديا وما ان وصلنا للحاجز كنا الاجمل بوجود الصبايا والشباب جيل الغد وجنود الاحتلال حاولوا منعنا من التواجد عند الحاجز وهجموا علينا ولكن اصريت على البقاء ورفضت الانسحاب وقلت للجنود والصابط الصهيوني انت الي بتنقلع من هون هاي ارضي وبلدي وبدي اظل واقفة ع ابواب القدس طبعا كان في خوف ملازم لي ولكن لقيت حالي ولا اشي امام شهداء غزة ولغاية ما وصلت المسيرة من رام الله كان الشباب الحر اشتبك مع الاحتلال على بوابة القدس حاجز قلنديا ورجعنا لنابلس وكانت حزينة ولقينا الشباب والنساء واقفين بهتفوا لغزة والقدس والدعوة لمسيرة وحضرت الفصائل والقوا كلمات حامية وتوجهنا الكل المنتمي بالمسيرة الي تحولت لمظاهرة وكملنا طريقنا لحاجز حوارة لان الحجيج والدوران حول الحجر الاسود والبقاء بداخل المدن باطل بظل الدماء والشهداء التي ارتوت بها ارض غزه وبظل ما يحصل بالقدس 

وهون بقول اه ما قدرت احرر القدس لكن ما بقدر اسكت وما بقدر اتفرج واظل القي شعارات وخطاب

متعلقات
انشر عبر