Menu
حضارة

بالفيديو.. السنوار: لن نذهب لمواجهة عسكرية مع الاحتلال وستبقى مسيرات العودة سلمية

السنوار

غزة _ بوابة الهدف

شدد رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار، مساء اليوم الأربعاء، على حرص حركته وفصائل المقاومة الفلسطينية على بقاء حراك مسيرة العودة سلميًا، وألا تنزلق الأمور إلى مواجهة مسلحة.

وقال السنوار خلال لقاءٍ عبر قناة الجزيرة، أن "شعبنا الفلسطيني وفصائل المقاومة وحركة حماس سيواصلون في مسار المقاومة الشعبية، وسنبذل كل ما نستطيع ألا تنزلق هذه المسيرات إلى عمل مسلح"، مؤكدًا "لكن بالتأكيد هذا الموضوع بدون سقف، وفي حالة تغول العدو على شعبنا وسفك الكثير من الدماء بالتأكيد سيكون من متطلبات المرحلة أن نرد عليه".

وأضاف أن الحراك في غزة "سجل شهادة الشعب الفلسطيني رفض قرار نقل السفارة الأمريكية الى القدس، وأوصلنا للاحتلال عبر جهات دولية عديدة بأنه إذا استمر هذا الحصار فإننا لن نتوانى عن استخدام القوة العسكرية لدثر هذا الحصار".

وأكد أن "المقاومة الفلسطينية تمتلك قدرات عسكرية محترمة مقارنة بقوى مقاومة أخرى".

وأوضح أنه "تم التأكيد خلال زيارة وفد حركة حماس للقاهرة مؤخرًا، على أهمية العلاقات الثنائية، وأهمية الدور المصري في حمل هموم قطاع غزة"، مُشيرًا إلى أن "الجانب المصري أكد بصورة واضحة أنهم يدعمون حق شعبنا في النضال وحق العودة، وأكدوا حرصهم ألا تنزلق هذه المسيرات إلى مواجهة عسكرية مسلحة".

وتابع: "هذا أمر نتفق مع الأخوة في مصر عليه، ونحن حريصون على عدم عسكرة هذا الحراك، حيث أنهم حراك سلمي وصورة من صور النضال الشعبي"، لافتًا إلى "أن المسؤولين المصريين أكدوا أنهم سيفتحون معبر رفح والتخفيف من معاناة قطاع غزة".

وأكد السنوار في سياق حديثه على أنه "من حقنا أن نستخدم وسائل المقاومة المختلفة، ونحن نستخدم اليوم أروع صورة للمقاومة السلمية، وهذا لا يمنع من العودة إلى المقاومة المسلحة"، مُضيفًا أن "فصائل المقاومة الفلسطينية تستطيع أن تحول حياة إسرائيل إلى جحيم وأن تجعل المستوطنين في مدن الاحتلال في حالة هلع على مدار أشهر طويلة".

وكشف السنوار عن حراك كان قبل عدة أشهر في ملف صفقة التبادل: "حين أصبح هناك فرصة لأن تتطور هذه الاتصالات لصفقة، تراجع الاحتلال لأنه على ما يبدو أنها غير جاهز"، مُؤكدًا أنه "خلال الأشهر الأربعة الأخيرة لا يوجد أي حراك في هذا الملف".