Menu
حضارة

مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

تواصلت في أول أيام شهر رمضان، اقتحامات المستوطنين اليهود لساحات المسجد الأقصى، وسط حراسةٍ مشددة من جانب شرطة الاحتلال "الإسرائيلي".

وجرى فتح "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة شرطة الاحتلال منذ ساعات صباح اليوم الخميس، لدخول عددٍ من المستوطنين.

وتتضمن الاقتحامات جولاتٍ استفزازية للمستوطنين في أروقة المسجد وساحاته، فيما يتضمن شروحاتٍ عن الهيكل وبعد الروايات اليهودية والصهيوينّة المزعومة.

وشهد هذا الأسبوع أكبر اقتحامات للمستوطنين لساحات المسجد الأقصى، حيث اقتحمه أكثر من 2000 مستوطن، يوم الأحد الماضي فقط، ورفع المستوطنون أعلام كيان الاحتلال خلال اقتحامهم، وقاموا بجولاتٍ استفزازية وطقوسٍ تلمودية، كما قاموا بعمليات رقص وغناء في ساحات المسجد الإسلامي.

وجاء ذلك الاقتحام في ذكرى ما يسمى "توحيد القدس" (وهو ضم القسم الشرقي من المدينة إلى الغربي، عقب احتلالها عام 1967).

ويتعرض المسجد الأقصى بشكلٍ يومي، عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة انتهاكات من قبل المستوطنين، تتضمن الاقتحامات والاستفزازات، ويأتي ذلك بحماية أمنية من شرطو الاحتلال.