Menu
حضارة

شهيد ثالث جراء القصف الصهيوني شرق رفح

من تشييع جثمان الشهيد عبد الحليم الناقة في خانيونس

غزة _ بوابة الهدف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الأحد، عن استشهاد مواطن أصيب جراء القصف الصهيوني الذي نفذته مدفعية الاحتلال شرقي مدينة رفح، صباح اليوم.

وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، أنّ الشهيد هو نسيم مروان العمور (25 عامًا)، وكان قد أصيب بجراحٍ خطرة، ودخل غرف العمليات في المشفى الأوروبي صباحًا، عقب الاستهداف.

واستشهد مواطنيْن آخرين، صباح اليوم، وهما حسين سمير العمور (25 عامًا) وعبد الحليم عبد الكريم الناقة (28 عامًا)، وقد جرى تشييع جثمانيهما ظهرًا.

وذكرت المصادر المحلية في وقتٍ سابق أن مدفعية الاحتلال استهدفت بعدّة قذائف نقطة رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية شرق رفح. كما استهدفت موقعًا شرق دير البلح وسط القطاع.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الصهيوني في تصريحٍ مقتضب "هاجمت قواتنا نقطة مراقبة لمنظمة حماس في قطاع غزة رداً على وضع عبوة ناسفة قرب السياج الأمني". على حدّ زعمه.

وفي وقتٍ لاحق، نعت (سرايا القدس ) الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي الشهيدين العمور والناقة، وقالت إنّهما استُشهدا في القصف الصهيوني جنوب القطاع.

بدوره، قال المتحدث باسم الجهاد الإسلامي إنّ حركته "لن تتخلّى أبدًا عن حقها وواجبها تجاه دماء الشهداء التي تسفكها إسرائيل بشكل عدواني، وأضاف "نحن نعرف ما الذي علينا أن نفعله حتى نذكر الاٍرهاب الصهيوني بأن دماء شعبنا ليست رخيصة".

وكانت طائرات الاحتلال أغارت الليلة الماضيةعلى عدة مواقع تتبع للمقاومة جنوب القطاع، منها موقع "الحشاشين" غرب رفح، وموقع "عين جالوت" غرب خانيونس. بدون وقوع إصابات. في حين زعم الاحتلال أن القصف يأتي ردًا على ما أسماه "اختراق السياج الحدودي صباح اليوم".