على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاحتلال يهاجم المتظاهرين في جمعة "من غزة إلى حيفا"

01 حزيران / يونيو 2018

غزة _ بوابة الهدف

توافد آلاف من أبناء الشعب الفلسطيني إلى مخيمات العودة شرقي قطاع غزّة، للمشاركة في الجمعة العاشرة من مسيرات العودة الكبرى، تحت اسم "من غزة إلى حيفا.. وحدة دم ومصير مشترك".

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي لقناصة الاحتلال في مخيم "ملكة" للعودة شرق مدينة غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه المتظاهرين في مختلف مناطق القطاع، كما أطلقت الرصاص الحي تجاههم، بينما أشعل الشبان الإطارات المطاطية في محاولة للتغطية على جنود الاحتلال وقناصته.

وإلى ذلك، جرى إطلاق الطائرات الورقية المشتعلة، ما أدى لاحتراق الأحراش التابعة للاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية  المحتلة عام 1948، وتركزت الحرائق قرب موقع "ناحل عوز" شرق غزّة، وموقع "كيسوفيم" شرق خانيونس. 

ووجهت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، التحيّة لصمود أهلنا بالداخل الصامد عام 1948. ودعت للمشاركة في هذه الجمعة، إنطلاقًا من وحدة الدم ووحدة الهدف ووحدة المسار والمصير.

وأكّدت الهيئة استمرار مسيرات العودة في غزة بمشاركة كافّة القوى والقطاعات الشعبيّة، كمسيرات جماهيريّة شعبيّة بطابعها وأدواتها السلميّة، لحماية حقّنا في العودة وكسر الحصار.

وارتكبت قوات الاحتلال مجزرة بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة، وأدت إلى استشهاد 118 مواطنًا، وإصابة أكثر من 13 ألف آخرين بينهم أعداد كبيرة من الحالات الخطيرة، منذ 30 آذار/مارس، خلال مسيرة العودة، ومن بين الشهداء قضوا في مجزرة يوم الاثنين الماضي 14 ايار/مايو.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

متعلقات
انشر عبر