Menu
حضارة

القوى برام الله تدعو لأوسع مشاركة في ذكرى النكسة

أرشيفية

رام الله _ بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله، اليوم الاثنين، إلى أوسع مشاركة في كل مناطق التماس والاستيطان يوم غدٍ الثلاثاء.

وطالبت القوى والفصائل، بتنظيم الاعتصامات أمام المقرات الدولية "من أجل إنهاء الاحتلال وحرية واستقلال الشعب ال فلسطين ي وحمايته أمام الجرائم المستمرة ومواصلة الفعاليات ليكون يوم الجمعة يوم غضب ويومًا للقدس والتوجه إلى المسجد الأقصى لمن استطاع الوصول".

وأكدت على "التمسك الحازم بثوابت الشعب الفلسطيني المعمدة بسيل من دماء الشهداء وعذابات الاسرى والجرحى، والمتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها  القدس  واتخاذ كل السبل الكفيلة بحمايتها"، داعيةً إلى تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ورفض الموقف الأمريكي الهادف للمساس بالحقوق والثوابت الفلسطينية بما فيها المساس بمدينة القدس وما يتطلبه سرعة تنفيذ قرارات القمم العربية بمقاطعة شاملة لكل دولة تنقل سفارتها الى المدينة المقدسة وخاصة الولايات المتحدة الامريكية.

كما وأشارت إلى أن "القدس لن تكون سوى عاصمة أبدية لدولتنا الفلسطينية على الرغم من كل الاجراءات وعدوان الاحتلال الهادف لتثبيت وقائع على الأرض وتغيير معالم المدينة المقدسة وسياسة التهويد والتطهير العرقي الذي يحاول الاحتلال من خلالها فرض سياسة الأمر الواقع مستفيدًا من الموقف الامريكي الشريك في العدوان مع الاحتلال وجربهم المفتوجة ضد شعبنا الصامد".