Menu
حضارة

رافائيل الصهيونية تريد تحويل صواريخ "غراد" السوفييتية إلى ذخائر دقيقة التوجيه

منظومة EPIK

بوابة الهدف/إعلام العدو/ ترجمة خاصة

كشفت شركة رافائيل الصهيونية لصناعة السلاح عن تفاصيل مشروع تطوير ذخيرة جديدة عالية الدقة بالاعتماد على ترقية صواريخ أرض- أرض غير موجهةوتسعى الشركة لتطوير مجموعة خاصة تسمى EPIK الكهربائية والبصرية المتكاملة لرفع مستوى صواريخ غير موجهة مثل الصاروخ السوفييتي القديم غراد 122مم، باستخدام صورة تعديل كبديل للGPS، المعرض للتشويش.

ووفقاً للشركة، فإن EPIK تحول صواريخ أرض - أرض غير موجهة إلى أنظمة أسلحة دقيقة وتزيد مدى الصاروخ بمقدار 50% وتمكن من تعريف نقطة البداية على مستوى وتتيح   EPIK معالجة الإشارات والتمكن من قدرات تقنية لتحويل الصواريخ إلى سلاح دقيق مع دقة ضرب أقل من 3 أمتار.

وتسعى الشركة لتطوير هذه الذخائر لتدمير مدافع الهاون والصواريخ والوحدات الآلية التي تحملها وغيرها من وسائط، وتدمير خطوط الاتصالات الحصينة ومنشآت الدفاع الميداني.

وقالت الشركة أن النظام الجديد يتناسب مع الصواريخ التي تستخدمها جيوش أوروبا الشرقية مثل صاروخ BM-21 Grad، لأنه يمكن أن يقلل التكاليفوسيتم تقديم المنتج في البداية إلى دول أوروبا الشرقية وآسيا باستخدام أنظمة الصواريخ غير الموجهة. في وقت لاحق، ستقوم رافائيل بتطوير مجموعة صواريخ جراد والتي سوف تتضمن الرؤوس الحربية الدقيقة للبيع إلى الجيوش الغربية.