Menu
حضارة

الاحتلال يُشرّد خمس عائلات بالأغوار بحجّة التدريبات العسكرية

الأغوار المحتلة_ بوابة الهدف

أفاد المختص بشؤون الاستيطان عارف دراغمة بأنّ قوات الاحتلال طردت خمس عائلاتٍ، بينهم أطفال ونساء، صباح اليوم الثلاثاء، من خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية المحتلة.

وتذرّعت القوات الصهيونية بالتدريبات العسكرية التي تُجريها في المنطقة وشرعت بتشريد العائلات الفلسطينية، وأبعدتها عن خيامها عدة كيلو مترات، بعدما كانت أخطرتها أمس بالقرار، وتبدأ التدريبات من الساعة 6 صباحًا وتستمر حتى الساعة 12 من ظهر اليوم.

وشرّدت سلطات الاحتلال العائلات ذاتها 3 مرات خلال الشهرين الاخيريْن, لنفس الحجّة.

ويُجبر الاحتلال العائلات الفلسطينية على إخلاء مساكنها خلال فترة التدريبات الصهيونية، ما يضطّرها للبقاء في العراء؛ لعدم وجود أماكن أخرى تبيت فيها. وتلجأ بعض العائلات لنقل أطفالها إلى منازل أقارب لهم للوقاية من أجواء الطقس الباردة أو الحارة.

ويتذرّع جيش العدو بالتدريبات العسكرية لتشريد الأهالي، في حين يرى مراقبون أنّها سياسة ممنهجة تهدف للتنغيص على السكان والتنكيل بهم لدفعهم لترك أراضيهم، ما يُسهّل ضمّها للمشاريع الاستيطانية التي تملأ الأغوار والمناطق المحيطة فيها.