على مدار الساعة
أخبار » عربي

صور- فيديو: الاحتجاجات في الأردن تدخل يومها السابع

06 حزيران / يونيو 2018
  • De9DdUEXcAE-ms9
  • De9DdTiWAAAreR3
  • De9DdUyXUAU4fJs

عمّان _ بوابة الهدف

تجددت الاحتجاجات المطلبية، مساء الثلاثاء، في العديد من المناطق في المملكة الأردنية.

وبدأ المحتجون ولليوم السابع على التوالي، في التوافد إلى منطقة الدوار الرابع ومحيطها للمشاركة في يومٍ جديد من الاحتجاجات على سياسات الحكومة الاقتصادية.

وعلى الرغم من استقالة حكومة هاني الملقي، وتكليف وزير التربية عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة، إلا أن الاحتجاجات ما زالت متواصلة على نهج الحكومة الاقتصادي.

ويقول المحتجون إنهم يعتصمون للمطالبة بتغيير السياسات لا الوجوه، مطالبين بإصلاحات اقتصادية حقيقية والتوقف عن اللجوء لجيب المواطن ورفع الأسعار بحسب تعبيرهم.

وبدأت الاحتجاجات الأربعاء الماضي عقب إعلان الحكومة رفع أسعار المحروقات، ورفضها سحب قانون ضريبة الدخل.

أسباب الانتفاض!

اقترضت الحكومة الأردنية من صندوق النقد الدولي مبلغًا قدره 723 مليون دولار، بهدف القيام بإصلاحات اقتصادية في البلاد، والعمل على التقليل من الدين العام من حوالي 94 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 77 في المئة بحلول عام 2021. فاتبعت الحكومة سياسة التقشف وفرض الضرائب التي تفوق قدرة المواطن.

ودعا مجلس محافظة العاصمة، الحكومة ومجلس الأمة، إلى فتح حوار وطني شامل حول مشروع قانون ضريبة الدخل، للوصول الى اجماع وطني توافقي، فأكد المجلس في بيان له أصدرته في 3 يونيو/حزيران من العام الحالي، على "ضرورة تغليب المصلحة الوطنية على جميع الاختلافات"، مطالبًا الحكومة بحماية الطبقة الفقيرة والمتوسطة في أي قرارات اقتصادية تتخذها.

وكانت الحكومة قد اتخذت إجراءاتٍ في السنوات الثلاث الماضية استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي الذي طالب المملكة بإصلاحات اقتصادية تمكنها من الحصول على قروض جديدة لسداد ديونها المتفاقمة التي تجاوزت الـ 35 مليار دولار.

متعلقات
انشر عبر