Menu
حضارة

الشعبية: إلغاء مباراة الأرجنتين إنجاز حققه شعبنا بتضحياته وبجهود حركة المقاطعة

رام الله _ بوابة الهدف

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلغاء فريق الأرجنتين مباراة كرة قدم وديّة، كانت ستجمعه مع فريق كيان الاحتلال، في القدس المحتلة "صفعةً قوية للاحتلال وحلفائه على المستوى الدولي، جاءت في إطار تنامي حالة التضامن الشعبي الأممي التي يحظى بها نضال الشعب الفلسطيني ومقاومته الوطنية الباسلة، ونتيجة طبيعية للصمود الأسطوري والمتواصل لجماهير شعبنا في فلسطين المحتلة وانتفاضته الشعبية الباسلة في قطاع غزة المحاصر".

وقالت الجبهة، في تصريحٍ لها اليوم الأربعاء "إن قرار الفريق الأرجنتيني يعكس حالة الوعي المتعاظمة وما تتمتع به الأجيال الجديدة على المستوى الكوني، التي ترفض سياسات الإحتلال والاستعمار، وتقف إلى جانب الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وتؤيد نضاله العادل والمشروع من أجل تحرير وطنه وتحقيق هدفه في العودة والحُرية".

وأكدت على أن "هذا الإنجاز السياسي الجديد لصالح نضال شعبنا وأمّتنا، والذي قادته حركة المقاطعة الدولية (بي دي إس) يأتي في سياق تراكمي ومسار طويل لعزل دولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات من شركاتها واقتصادها، ليؤكد مجددًا على تكامل كافة أشكال المقاومة داخل الوطن وفي الشتات، وأهمية تفعيل الجبهة الثقافية والجماهيرية والسياسية والإعلامية في كشف جرائم العدو الصهيوني في كافة المنابر الشعبية الدولية وفي مقدمتها الساحة الفنية والرياضية والأكاديمية".

وتقدّمت الجبهة الشعبية من شعب الأرجنتين، موطن المناضل التاريخي آرنستو تشي جيفارا، بالتحية والتقدير مؤكدة على مركزية دور قواه التقدمية والديمقراطية في هذا الإنجاز والدور البارز الذي قامت به الجاليات الفلسطينية في قارة أمريكا اللاتينية وعشرات القوى واللجان والمؤسسات في اسبانيا و أصدقاء وأنصار المقاومة الفلسطينية في مختلف الساحات والقارات.

وختمت الجبهة تصريحها بتوجيه تحية خاصة إلى لاعبي الفريق وإدارته الذين وقفوا إلى جانب الحق والعدالة ولم ينجرّوا وراء الأكاذيب الصهيونية ولم يرضخوا للضغوط التي مارسها الكيان ومن خلفه الولايات المتحدة، خاصة بشأن القدس التي ستبقى العاصمة الموحدة والأبدية للشعب الفلسطيني.