على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

المالكي: غزة ستشهد تسهيلات كبيرة بينها دفع الرواتب والكهرباء وفتح معبر رفح

07 حزيران / يونيو 2018

بوابة الهدف _ وكالات

قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، إن قطاع غزة سيشهد عدداً من التسهيلات في القريب العاجل، وعلى رأسها إِدامَة فتح معبر رفح، وتقديم الخدمات الأساسية، في مقدّمتها المياه والكهرباء، وكذلك دفع رواتب الموظفين.

جاء ذلك خلال استقبال المالكي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والتجارة لجمهورية إيرلندا، سيمون كوفيني، الذي يقوم حالياً بزيارة لفلسطين والمنطقة.

وأطلع المالكي الوزير الإيرلندي على تطورات الأوضاع في قطاع غزة والصعوبات التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية نتيجة الأعمال العسكرية العدوانية التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد أبناء شعبنا في كل مكان وخاصة في قطاع غزة، والأعداد الكبيرة من الشهداء والجرحى نتيجة لسياسة القتل العمد وبدم بارد للمتظاهرين السلميين العزَّل على حدود القطاع.

وتُواصل السلطة الفلسطينية فرض إجراءات عقابيّة على قطاع غزّة، للشهر الخامس عشر على التوالي، أدخلت القطاع في مزيدٍ من التعقيد على صعيد الأزمات التي يعيشها المواطنون، والمتفاقمة أصلًا بفعل استمرار وتشديد الحصار الصهيوني ودخول الانقسام عامه الحادي عشر. وشملت العقوبات خصومات من رواتب موظفي السلطة بغزّة، وإجراءات قلّصت من كميات الكهرباء الواردة للقطاع، وكذلك التحويلات الطبية والأدوية المخصصة له، إضافة لإحالة آلاف الموظفين إلى التقاعد المبكر بصورة غير قانونيّة.

كما تتجاهل جلسات حكومة الوفاق التي تنعقد أسبوعيًا في مدينة رام الله بالضفة المحتلة أزمات القطاع، وفي مقدّمتها أزمة الرواتب، التي تصل الموظفين على صورة "فُتات" نتيجة الخصومات التي تجاوزت نسبة 70%. ويأتي هذا في الوقت الذي يُعاني فيه القطاع من تداعيات الجرائم الصهيونية التي يُواصل جيش الاحتلال ارتكابها بحق مُتظاهري مسيرات العودة على طول الحدود الشرقية، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 120 منهم، بينهم أطفال ونساء، وإصابة أكثر من 13 ألف جريح، وسط عجز حاد في القطاع الصحّي والأدوية، واستمرارٍ لأزمة التيار الكهربائي الذي لا يصل منه لمنازل المواطنين سوى 3-4 ساعات يوميًا في أفضل الأحوال.

متعلقات
انشر عبر