Menu
حضارة

3 شهداء ومئات الإصابات خلال قمع الاحتلال للمُشاركين في "مليونية القدس"

DfK-gTPW4AAfnSf

غزة _ بوابة الهدف

استشهد ثلاثة مواطنيْن  فلسطين ييْن، عصر اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمشاركين في جمعة "مليونية  القدس " ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى على طول الشريط الحدودي، شرقي قطاع  غزة .

وأعلنت المصادر الطبية في غزة، استشهاد الشاب زياد جادالله عبد القادر البريم برصاص الاحتلال شرق خانيونس جنوب القطاع، كما وأعلنت استشهاد الشاب عماد نبيل أبو درابي (26 عامًا) شرق جباليا شمال القطاع.

ولاحقًا، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، استشهاد الطفل هيثم الجمل (15 عامًا) برصاص الاحتلال شرق رفح.

وأصيب أكثر من 525 فلسطيني بجراح مختلفة واختناق بالغاز، وأفادت المصادر الطبية، بإصابة 15 مواطنًا على الأقل بينهم المصور الصحافي في وكالة الأنباء الفرنسية، محمد البابا، بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق حي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة، وشرق مدينتي خان يونس ورفح جنوب القطاع، وشرق مخيم جباليا شمال القطاع.

وقالت المصادر أن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين في المسيرات السلمية، مُشيرةً إلى أن قوات الاحتلال استهدفت مركبات الإسعاف بقنابل الغاز مباشرة شرق خانيونس، ما تسبب بأضرار بمركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني.

وإنطلقت فعاليات "مليونية القدس" التي تتزامن مع ذكرى يوم القدس العالمي، بعد صلاة الجمعة في قطاع غزّة على طول السياج الفاصل شرقي القطاع في مخيمات العودة الخمسة.

وفي ساعات الصباح الباكرة، أحرقت قوات الاحتلال عبر طائراتها "المُسيّرة" عن بعد، عددًا من الخيام التي نصبت في مخيم العودة، شرقي مدينة رفح جنوبي القطاع.

ويحيي الفلسطينيون، اليوم الجمعة، يوم القدس العالمي الذي يوافق ذكرى احتلال مدينة القدس كاملة من الاحتلال الصهيوني عام 67.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.