على مدار الساعة
أخبار » العدو

العدو يطور طائرة مسيرة للاغتيال والرد على الطائرات الورقية

11 حزيران / يونيو 2018

بوابة الهدف/إعلام العدو/ ترجمة خاصة

ما تزال الطائرات الورقية المنطلقة من قطاع غزة المحاصر تسبب الصداع الأمني والمالي أيضا للعدو المحتل، ما يضطره  لاختلاق الخطط بل والدخول في عملية تصنيع مكلفة للرد عليها.

في هذا السياق تأتي الطائرة المسيرة الجديدة التي تزعم شركة رافائيل للصناعة العسكرية الصهيونية أنها طورتها لتكون بمثابة رد على تهديد الطائرات الورقية من قطاع غزة.

وقالت يديعوت أحرونوت أن الطائرة التي تزن 3 كيلوغرامات  Z'vuv HaEsh (Firefly)  "اليراع الخفي"، التي طورتها الشركة ستعرض  للمرة الأولى في معرض Eurosatory في باريس الأسبوع المقبل ، حيث يتم عرض أحدث معدات الدفاع والأمن أرضا وجوا. وزعمت الشركة أن الجهاز الجديد يمتلك القدرة على الطيران والعمل في الظروف الصعبة بما في ذلك في المطر والرياح. ,وإذا كان من المشكوك فيه أن تكون هذه الطائرة المكلفة (مقارنة بطائرة ورق) مفيدة للعدو في سعيه المحموم غير أنه على ما يبدو يسعى لكسب سوق تجاري عبر ترويجها في المعرض المذكور.

. ويمكن تسليح الطائرة أيضا برأس حربي يصل إلى 350 غراما والبقاء في الهواء لمدة تصل إلى 13 دقيقة قبل هبوطها وانفجارها في موقع "العدو"، كما يمكنها الدخول من نافذة والانفجار داخل بناء، وزعمت الشركة أنه يمكن أيضا تحويل الرؤوس الحربية المجمعة بشكل منفصل إلى مراكز مراقبة ، يمكن أن تحوم لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

وفي الوقت الذي بلم يكشف فيه عن تكلفة الجهاز الجديد قالت الشركة أنه "في حين أن كل صاروخ مضاد للدبابات يتكلف عشرات الآلاف من الدولارات ، فإن سعر اليراع الخفي أقل بكثير"..

ويمكن تركيب كاميرا مناسبة للعمل ليلا ونهارا  وهي قادرة على تحقيق الاستقرار في نفسها ، مما يوفر للمشغل تجنب الصعوبة في السيطرة عليها  في ظروف الرياح. ويمنحها محركها الكهربائي ميزة الصمت ما يمكنها من التسلل.

في سياق متصل كرر وزير الأمن العام الصهيوني جلعاد أردان موقفه القائل بأن "سكان غزة الذين أطلقوا  الطائرات الورقية الحارقة في إسرائيل يجب أن يتلقوا نفس المعاملة التي يتلقاها الإرهابيون الذين يطلقون الصواريخ وقذائف الهاون عبر الحدود".

 غير أن الجيش يمتنع عن الاستجابة لآراء أردان وما زال ينتظر منه "خطة مختلفة تهدف إلى تجنب التصعيد وفقا لتوجيهات من المستويات السياسية ، التي تسعى إلى تجنب جولة أخرى من الصراع مع قطاع غزة" كما قالت يديعوت.

متعلقات
انشر عبر