Menu
حضارة

كيم يدعو ترامب لقمّة ثانية.. وتحذيرات إيرانيّة من "الوعود الأمريكية"

واشنطن_ بوابة الهدف

دعا زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيارة العاصمة بيونغ يانغ الشهر المقبل لإجراء جولة مباحثات ثانية متابعةً لقمتهما المترقبة في سنغافورة، غدًا الثلاثاء.

ووصل كلٌ من ترامب وكيم يوم أمس الأحد إلى سنغافورة حيث من المقرر أنّ يعقد الرجلان قمتهما التاريخية الأولى، والتي ستناقش قضايا إحلال السلام ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، إضافة إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين.

ورجّح مراقبون عقد قمة استكمالية في سبتمبر المقبل، في واشنطن، إذا ما سارت عملية التفاوض في سنغافورة بشكل جيّد.

من جهتها، حذّرت الخارجية الإيرانية كوريا الشمالية ودعتها إلى أخذ الحيطة من الوعود الأمريكية التي قد تنتج عن لقاء سنغافورة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي إنّ "طهران تدعم السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتدعم أي خطوة تصب في صالح استقرار تلك المنطقة إلا أننا لا يمكننا أن نثق بالولايات المتحدة.. ندعو كوريا الشمالية إلى أخذ الحيطة والحذر أمام الوعود الأمريكية".

وكانت واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران بتاريخ 8 مايو الماضي، واستئناف العمل بكافة العقوبات التي جرى تعليقها بموجب الاتفاق. فيما أصرت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق، على البقاء فيه، وتنفيذه بالكامل.