Menu
حضارة

عندما يعتنق أفيخاي درعي المذهب الوهابي

بوابة الهدف/إعلام العدو/ ترجمة خاصة

قبل أيام نشر الناطق باسم جيش العدو الصهيوني أفيخاي درعي شريط فيديو تقمص فيه شخصية داعية "إسلامي" ليقول لمتابعيه الأغبياء العرب لأن الإسلام الصحيح ليس الإسلام الذي يحارب "إسرائيل" بل الذي يرى أن الشيعة و إيران هم الخطر الحقيقي.

نقل درعي فتاوى عن ابن تيمية "عاش في العصور الوسطى في عصر الاجتياح المغولي للعالم الإسلامي" وهو كما هو معروف بكتاباته التي لا نناقشها هنا، كان الملهم الرئيس للحركات المتطرفة الأكثر رجعية سواء القاعدة أو طالبان أو داعش الآن، وقد أصبح ملهما للجيش الصهيوني على ما يبدو.

يزعم درعي أن ابن تيمية حذر مبكرا من "الخطر" الذي يشكله الشيعة على المجتمع الإسلامي "السني" وأن تحذيراته المبكرة من القرن الرابع عشر مجرد تجسيد سابق للتهديد الإيراني الحالي.

تم تخصيص الفيديو بالكامل لتصوير الشيعة على أنهم "كفار" في الإسلام السني. وافتتحه درعي  بآية  من القرآن ونقل عن علماء "السنة" الرجعيين السعوديين تحذيرا من "خطر الشيعة"  فنقل مثلا عن محمد بن عبد الوهاب، الأب الروحي للتفسير المتشدد وشديد الرجعية للإسلام الذي يهيمن على المملكة السعودية حاليا والذي بموجب تفسيراته العوجاء فإن "الشيعة" أخطر من "اليهود".

كل ما قاله درعي، استقاه من العدد 14 من مجلة "دابق" الناطقة باسم تنظيم الدولة "داعش" وتحديدا من مقال بعنوان "الدروس المستفادة من الحرب ضد المغول" أيضا يقتبس درعي من ابن تيمية  من أجل مهاجمة المسلمين، بما في ذلك الجماعات الشيعية، التي تحيي واجب الجهاد. إذا كانوا مؤمنين حقيقيين ،  ويزعم أن المجاهدين إن كانوا مجاهدين حقيقيين  سيحمون الأرض الإسلامية من الكفار "الشيعة".

هذا الفيديو يثبت أن الكيان الصهيوني يجد شريكا جديدا في حربه ضد مناوئيه من المجاهدين الحقيقيين في الحركات الإسلامية الوطنية الفلسطينية ومن أنصارهم في العالم الإسلامي، عبر الاعتماد على تفسيرات تشوه الإسلام تماما كما يشوه الصهاينة "التوراة" بفرض أنها صحيحة أصلا.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يعبر فيها درعي عن آراء سلفية رجعية، فخلال  مسيرة العودة العظيمة ، زعم إن النساء اللاتي يشاركن في المسيرة السياسية يتعارضن مع قيم الدين، حيث يفترض أن يبقين في المنزل ولايمكن إيجاد تطابق إلا مع التفسير الديني السعودي تجاه الموقف من المرأة.

يرى الدكتور يوسف رابوبورت، صاحب هذه المقالة المنشورة في مجلة 972 على الإنترنت (مترجمة بتصرف بسيط)، وأستاذ فكر ابن تيمية في جامعة الملكة ماري في لندن، أن فيديو درعي هو تذكير بأن نظام "إسرائيل" الاحتلالي لايقوم فقط على  الشر والكراهية، ولكن أيضا على الغباء والغطرسة والجهل.