Menu
حضارة

للمرة الثالثة.. الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري لأسير من جنين

أرشيفية

جنين _ بوابة الهدف

جددت سلطات الاحتلال الصهيوني، في محكمة سالم غرب جنين، اليوم الخميس، اعتقال أسير من بلدة عجة جنوب جنين للمرة الثالثة على التوالي.

وذكرت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال جددت الاعتقال الإداري أربعة شهور بحق الأسير شريف نايف عبد الرحمن قاسم سليمان (20عامًا)، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وأصدرت سلطات الاحتلال منذ قرار مقاطعة الأسرى الإداريين للمحاكم الإدارية في 15 فبراير الماضي (309) قرارات إدارية بحق ما بين أوامر جديدة أو تجديد لفترات أخرى.

ويقبع في سجون العدو الصهيوني نحو 6500 فلسطيني، موزعون على 22 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، بينهم 62 أسيرة، و350 طفلًا قاصرًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.

ومن بين الأسرى نحو 450 مُعتقلين إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحقهم عدّة مرات، ومنهم من وصل مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من (14 عامًا). وعلى مدار السنوات الثلاث الأخيرة، أصدر الاحتلال قرابة 4 آلاف قرار اعتقال إداري.

وتتذرّع سلطات الكيان بما يُسمّى "الاعتقال الإداري" لاعتقال أكبر عدد من الفلسطينيين بدون تهم أو محاكمات، بناء على معلومات يدعى الاحتلال أنها "سرية"، ولا يحق للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ما يحرمهم من معرفة أسباب الاعتقال وبالتالي الدفاع الفعّال. وتتراوح مدة القرار الإداري بين شهر إلى 6 شهور قابلة للتجديد لعدد لا نهائي من المرات.

ووفق القانون الدولي فإن الحبس الإداري لا يتم إلا إذا كان هناك خطر حقيقي يهدد "الأمن القومي للدولة"، وهو بذلك لا يمكن أن يكون غير محدود ولفترة زمنية طويلة.