Menu
حضارة

بيت لحم.. رحيل الصحفي جمال فراج

35521610_250236882377704_6804114081113440256_n

بيت لحم _ بوابة الهدف

رحل صباح اليوم الاثنين، الصحفي جمال فرّاج عن عمر يناهز (53 عامًا) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، أحد قيادات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأسير محرر ومبعد لسنوات خارج الوطن، بعد معاناة مع مرض في الكلى الذي أصيب به نتيجة الاهمال الطبي في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأفادت مصادر محلية، بأن جثمان الراحل سيُشيع عصر غدٍ الثلاثاء من مسجد الدهيشة الكبير إلى المقبرة الاسلامية في مخيم عايدة، وسيفتح باب العزاء في قاعة الشهداء بمخيم الدهيشة اعتبارًا من الغد ولمدة ثلاثة أيام.

ونعت الجبهة الشعبية والحركة الوطنية في مخيم الدهيشة الراحل جمال فراج، شقيق اللواء اسماعيل فراج رئيس هيئة القضاء العسكري، رئيس المحكمة العسكرية العليا.

وكان الفقيد قد عمل في العديد من محطات التلفزيون والصحف المحلية مثل صحيفة الميثاق بالقدس، ومجلة الهدف بدمشق، وفي تلفزيون الرعاة، وهو عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين منذ عام 1986، وعضو في اتحاد الكتّاب العرب بدمشق منذ عام 1993.

وأمضي الفقيد في سجون الاحتلال ما يقارب 10 سنوات على فترات متقطّعة كانت بدايتها عام 1982، عندما كان في 15 عامًا، وفي عام 1988 تم إبعاده إلى جنوب لبنان بتهمة النشاط في الانتفاضة الشعبية، ولم يتجاوز حينها 23 عامًا، ليكون أصغر مبعد فلسطيني خلال فترة الانتفاضة الأولى.

ومن ثم عاد إلى أرض الوطن بعد اتفاقية "أوسلو"، واعتقل مرة أخرى في سجون الكيان عام 2004 بتهمة المشاركة في فعاليات الانتفاضة الثانية وتمويل نشاط الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فقد خلالها إحدى كليتيه نتيجة عزله في أقسام العزل الانفرادي.

وكان فراج قد خاص اضرابًا عن الطعام في سجن النقب والامتناع عن تناول الماء ودواء الأنسولين المضاد لارتفاع نسبة السكر في الدم حيث يعاني من مرض السكري في العام 2006، وللراحل فراج كتاب "بيت العنكبوت- قراءة نقدية في تطبيع الوعي".