Menu
حضارة

بالقراءة الأولى.. كنيست الاحتلال يُصادق على قانون منع تصوير الجنود

كنيست - ارشيف

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

صادق كنيست الاحتلال بالقراءة الأولى على مشروع قانون منع تصوير جنود الجيش خلال أداء المهام العسكرية.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع أقرت مشروع القانون وحولته للهيئة العامة للكنيست التي صوتت عليه، الأربعاء، بأغلبية.

وينص مشروع القانون الذي بادر إليه أعضاء كنيست من حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه وزير الجيش "أفيغدور ليبرمان" على فرض عقوبة السجن الفعلي لمدة 5 سنوات على من يخالفه، ويفرض عقوبة أشد بالسجن 10 سنوات إذا ما اتضح أن الفاعل كان ينوي المس بأمن الدولة.

ويقضي مشروع القانون أيضًا بمعاقبة من يقوم بنشر أشرطة فيديو أو تسجيلات لجنود الجيش في الشبكات الاجتماعية أو وسائل الإعلام.

ويهدف القانوني الصهيوني الجديد إلى تغطية الاحتلال وكتم أخباره والتعمية على جرائم جنوده، عبر منع توثيق نشاطاتهم التشغيلية.

ويزعم مقترحو القانون أن تصوير الجنود عمدًا وبث نشاطاتهم يقوض "الروح المعنوية"  للجنود و"المواطنين الإسرائيليين". وقال مراقبون أن هذا القانون يهدف إلى منع وقمع عمل  المنظمات اليسارية والحقوقية المناهضة للاحتلال والتي وصفها سياسيون صهاينة أنها "ممولة من الخارج وتعمل بأجندات خارجية ضد الجيش"، بتصوير وفضح نشاطات الجنود.

يذكر أن هذا القانون لا ينطبق في حال تمريره على الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، كون القوانين التي يقرها الكنيست لا تنطبق تلقائيًا على الرعايا الواقعين تحت الاحتلال، ويحتاج الكيان الصهيوني ليشمل الفلسطينيين في القانون إلى إدراج القانون في كتاب الأوامر العسكرية في المناطق المحتلة.