Menu
حضارة

أردان يريد منح حصانة لشرطة الاحتلال في القدس من المقاضاة

بوابة الهدف/إعلام العدو/ ترجمة خاصة

في الوقت الذي يزعم الاحتلال الصهيوني ليل نهار أن القدس "موحدة" إلا أنه يواصل مد الساليب والإجراءات الأمنية المعمول بها في الضفة الغربية إلى داخل القدس، وبينما يعدل قوانين لإثبات "وحدانية المدينة" فإنه يعدل قوانين أخرى تثبت أن هذه المدينة محتلة كانت وما زالت.

في هذا السياق يسعى وزير الأمن العام الصهيوني جلعاد أردان لإدخال تعديل قانوني يرمي إلى منع فلسطينيي القدس المحتلة من مقاضاة شرطته وكذلك حرس الحدود.

وقالت هآرتس إن جلعاد يريد إحباط مساعي مقاضاة هؤلاء عند ارتكابهم مخالفات جسيمة وتوجه الفلسطينيين للمحاكم للحصول على تعويضات بسبب الأضرار الجسدية والمادية التي تسببها الشرطة وحرس االحدود في حملاتها الكثيرة بحجة النشاط الأمني .

وقالت الصحيفة أن أردان ينسق ذلك مع النيابة العامة ووزيرة العدل ايليت شاكيد ومن المتوقع  أن يطرح التعديل القانوني خلال الأسابيع المقبلة. 
وبحسب هآرتس فان أردان يسعى إلى منح حصانة للشرطة من دعاوى تعويض أسوة بجنود جيش الاحتلال علما أن شرطة العدو تتمتع بهذه الحصانة خارج الخط الأخضر أصلا، ولكن أردان يريد مدها إلى القدس.