Menu
حضارة

بعد انسحاب واشنطن منه..

بعثة "إسرائيل" تتغيّب عن مداولات مجلس حقوق الإنسان

نتنياهو في الأمم المتحدة

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

قالت مصادر دبلوماسية في جنيف إن دولة الاحتلال قررت تقليص تواجدها في مداولات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

يأتي هذا بعد 3 أيام من قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس بزعم انحيازه ضد إسرائيل.

وتغيّب ممثلو البعثة الصهيونية في مؤسسات الأمم المتحدة بجنيف، في الأيام الأخيرة، عن عدة مداولات للمجلس، آخرها انعقدت أمس الجمعة. فيما قدّر دبلوماسيون أنّ هذه الخطوة "الإسرائيلية" بتقليص الحضور هي مؤقتة وليست دائمة.

يُشار إلى أنّ "إسرائيل" ليست عضوًا في مجلس حقوق الإنسان، الذي يضم 47 دولة؛ والممثلية "الإسرائيلية" في مؤسسات الأمم المتحدة هي المسؤولة عن العلاقات مع المجلس.

وانسحبت واشنطن، رسميًا، الثلاثاء الماضي، من مجلس حقوق الإنسان, وكانت هدّدت العام الماضي بهذه الخطوة في حال لم يتوقّف "الانحياز المُزمِن ضد إسرائيل". إلّا أنّ  مسؤولين في وزارة خارجية الاحتلال عبّروا عن مخاوفهم من أن انسحاب الولايات المتحدة سوف يُضعِف عرقلة مبادرات وقرارات "معادية " للكيان.

وكان المجلس، الذي أنشئ بالعام 2006، تبنّى خلال جلسة استثنائية في مايو الماضي، قرارًا دعا إلى تحقيق دولي في مقتل أكثر من 60 فلسطينيًا برصاص جيش الاحتلال خلال تظاهرات نظمت على الحدود الشرقية لقطاع غزة يوم 14 مايو ردًا على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، ، وأيّدت القرار 31 دولة من أصل 47.