Menu
حضارة

عشية الانتخابات.. أردوغان يتهم حزب الشعب الجمهوري بالضلوع في "محاولة الانقلاب"

عشية الانتخابات.. أردوغان يتهم حزب الشعب الجمهوري بالضلوع في "محاولة الانقلاب"

اسطنبول _ بوابة الهدف

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المواطنين الأتراك إلى "ضرورة استخدام حقهم الديمقراطي والتصويت في الانتخابات المقررة يوم غدٍ الأحد".

وفي مقابلة مطوّلة مع قناة "تي ار تي" التركية، اتهم إردوغان حزب الشعب الجمهوري بالضلوع في "محاولة الانقلاب الفاشلة" التي شهدتها البلاد قبل عامين.

وعشية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، تواصلت التجمعات الانتخابية لأردوغان الذي يتنافس وخمسة مرشحين آخرين أبرزهم المرشح عن حزب الشعب الجمهوري المعارض محرم إنجيه، بينما تتنافس ثمانية أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

في المقابل، احتشد عدد كبير من مناصري محرم انجيه في إزمير، ثالث كبريات المدن التركية ومعقل المعارضة.

المنظمون قدرّوا عدد المحتشدين بأكثر من مليوني شخص، حيث رفع هؤلاء الأعلام التركية وعلم حزب الشعب الجمهوري، مرددين شعارات مؤيدة لمرشحهم انجيه.

وفي كلمة له أمام مناصريه وصف إنجيه، خصمه أردوغان "بالرجل المتعب والفاقد لرباطة الجأش والذي لا يحترم شعبه".

في غضون ذلك، ألقت الشرطة التركية القبض على 47 شخصًا في إطار عملية داخل الجيش التركي استهدفت مجموعة تتهمها السلطات التركية "بالتخطيط لمحاولة الانقلاب" التي جرت قبل عامين.

قناة "سي ان ان ترك" قالت إن "العملية استهدفت 124 شخصًا متهمين باتباع الداعية التركي فتح الله غولن"، وتركزت العمليات في منطقة قونية وسط البلاد، وامتدت إلى أكثر من 31 إقليمًا.

ويتوجه الأتراك في 24 يونيو/حزيران الجاري إلى صناديق الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة، والتي ستنتقل بعدها تركيا لتطبيق النظام الرئاسي بشكل فعلي.

وكان من المقرر أن تجري هذه الانتخابات في 3 نوفمبر 2019. وفي حال فوز رجب طيب أردوغان، فإنه يمكن أن يبقى في السلطة حتى العام 2030. ومهما يكن من أمر سيكون هذا الاقتراع إيذانًا بالتحول إلى نظام رئاسة تنفيذي قوي جديد أقرته أغلبية بسيطة في استفتاء أجري العام الماضي.